كعكات وحلوى الأعياد لحملات خيرية تدعم مؤسسات الأطفال

زهرة الخليج  |   18 ديسمبر 2014
بالعادة هذه الايام من العام تقوم الفنادق والمراكز التجارية والأماكن العامة باستضافة الصغار لاضاءة شجرة الميلاد بوجود سانتا كلوز (بابا نؤيل)، فيشكل الاطفال طابوراً طويلاً لالتقاط صورة تذكارية مع سانتا والحصول على حلوى العيد (كاندي كان). ومن ثم إضاءة شجرة الميلاد الملونة بالزينة والإضاءة الراقصة. وعلى مدى السنة الثانية على التوالي قدمت إدارة فندق "الريتز-كارلتون غراند كانال" في أبوظبي إحتفالاً خيرياً على هامش هذا الحدث السنوي بهدف جمع ضيوف وسكان المدينة وكذلك فتح باب التبرع لمؤسسة Make A Wish، وهي مؤسسة عالمية تهدف لتحقيق الأمنية الأخيرة لمرضى السرطان الصغار ذوي الحالات الحرجة. وقد أعد اعد الفندق طاولات عليها ما لذ وطاب من الحلوى والكعك و"الجنجر بريد، حيث ألتفى الأطفال بالسيد سانتا، وأضاؤا الشجرة العملاقة، وأنشد الصغار وطلاب المدارس أغاني أعياد الميلاد. وعلى هامش هذا الإحتفال يمكن لكل شخص تقديم تبرعه بتحقيق أمنية أحد الأطفال، حيث يختار أحد الأظرف المغلفة، ويرى إن كان يود تحقيق إحدى الأماني، بأن تكون (رحلة إلى مدينة ديزني، أو حفلة تكون فيها الطفلة أميرة، أو مقابلة شخصية مهمة يتمنى الطفل مقابلتها)، ويستمر جمع تلك التبرعات على مدى موسم الأعياد في بهو الفندق في منصة أعدت لهذا الغرض. أما "فندق كمبينسكي مول الإمارات" بالتعاون مع "مول الإمارات" وفي أجواء احتفالية بمناسبة قُرب موسم الأعياد وبمشاركة فريق من المتطوعين المتحمسين، فقد تمكنوا جمعت فعالية كعكة «شتولن» الخيرية السنوية التاسعة التي نظمها كل من مؤخراً أكثر من 54.000 درهم لصالح «مركز دبي للرعاية الخاصة». وتنافس هذا العام الجمهور على التهام قطعة أو أكثر من الكعكة العملاقة (650 متراً) التي عكف على تحضيرها أكثر من ثلاثين طاهياً على مدار خمسة أسابيع بدعم من أكثر من ثلاثين متطوعاً. وتخلَّل الفعالية الخيرية الكثير من الفقرات الترفيهية العائلية، منها الإطلالة الخاصة لسانتا كلوز، والجنيات الراقصة بالإضافة إلى مشاركة طلاب من «مركز دبي للرعاية الخاصة» في توزيع قطع كعكة «شتولن» الشهية على الجمهور.   المزيد: كرنفال دبي للمأكولات إحتفال كبير بالمذاقات العالمية اللون الأحمر والطعم اللاذع ما يميز المطبخ التونسي التقليدي المطبخ الصيني و8 أساليب في الطهي