الدراما السورية في 2014: سلاف وقصي أبرز الغائبين

وائل العدس  |   28 ديسمبر 2014
للعام الرابع على التوالي، وتحديداً منذ اندلاع الحرب، تعاني الدراما السورية من غياب الكثير من نجومها لأسباب متعددة. هكذا غاب عنها هذا العام أكثر من 20 فناناً بمختلف أعمارهم ودرجة نجوميتهم. تعد سلاف فواخرجي أبرز الغائبات، إذ قدّمت عاماً سينمائياً بامتياز عبر بطولة فيلمي "بانتظار الخريف" مع جود سعيد، و"الأم" مع باسل الخطيب، غير أنّها لم تقتنع أيضاً بالعروض الدرامية المقدمة، خصوصاً أنّها حريصة على سوية راقية لا تحيد عنها. بدوره، انشغل النجم قصي خولي كلياً بتصوير أجزاء المسلسل التاريخي "سرايا عابدين"، فسرقته شخصية "الخديوي إسماعيل"، واضطر للاعتذار عن عروض عدة لصعوبة التوفيق بين أكثر من عمل، إضافة إلى شرط جزائي في العقد يجبره على التفرغ للعمل المصري وحده. أما سوزان نجم الدين، فقد اكتفت بمسلسل "وش رجعك"، وقضت جيهان عبد العظيم معظم وقتها في مصر بأدائها دور البطولة في مسلسل "قلوب" في اقتحامها الأول لدراما "المحروسة". وفي ما يتعلق بديما بياعة، فقد شاركت في العمل العربي المشترك "لو" والخليجي "وش رجعك"، وانشغلت نسرين طافش بالمسلسلين العربيين "تحالف الصبار"، و"حلاوة روح"، فغابت عن المسلسلات السورية. أما جمال سليمان، فقدّم شخصية الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في مسلسل "صديق العمر" وغاب عن الدراما المحلية للسنة الثالثة على التوالي، بينما سجّلت كندا علوش مشاركتين مصريتين فقط عبر "دلع البنات"، و"عد تنازلي". وشمل الغياب أيضاً عدداً من العمالقة، أولهم أسعد فضة الذي اكتفى بالمشاركة في "وش رجعك". أما سامية الجزائري ورغم تفوقها في الكوميديا، إلا أنها لم تجد مكاناً سوى في المسلسل اللبناني "زفة". بدورها، استمرت نجاح حفيظ صاحبة الشخصية الشهيرة "فطوم حيص بيص" في الغياب عاماً آخر، وثناء دبسي للعام الثاني على التوالي منذ مشاركتها في مسلسل "بنات العيلة". وغابت سمر سامي ثلاثة أعوام وعادت العام الماضي عبر "منبر الموتى". وبالنسبة إلى مها المصري، فقد حضرت عبر مسلسل "حمّام شامي" الذي أنتج العام الماضي، لكنها لم تشارك في أي عمل هذا الموسم. أما جومانة مراد، وفراس إبراهيم، وزهير عبد الكريم، ولمى إبراهيم، ويارا صبري فقد غابوا تماماً عن المشهد الدرامي هذا العام. المزيد: حصاد 2014: مطلّقة واحدة في الدراما السورية