احمي طفلك من التهاب الحفاض

زهرة الخليج  |   31 ديسمبر 2014
يعدّ التهاب الحفاض من المتاعب الشائعة لدى الرضع. وأوضحت "الجمعية الألمانية للعناية بالبشرة وعلاج الحساسية" أنّ هذا الالتهاب يرجع إلى أنّ حاجز البشرة الطبيعي لدى الصغار يسمح بتوغل المواد الضارة. كما أنّ الجلد يصبح طرياً ويستجيب أكثر للمؤثرات الخارجية في ظل بيئة الحفاض الرطبة والدافئة. وللوقاية من التهاب الحفاض أو علاجه، تنصح الجمعية باستعمال كريم لعلاج الجروح بعد التنظيف، مع مراعاة وضع طبقة رقيقة منه كي لا تتعرّض المسام للانسداد ولا يتعرّق الجلد تحت طبقة الكريم. وشددت الجمعية على ضرورة أن يخلو الكريم من المواد العطرية والزيوت الطيّارة والأصباغ والمواد الحافظة؛ لأنها قد تتسبّب في الإصابة بالحساسية. ويفضَّل أن يكون الكريم المستخدم للطفل خالياً من المواد الإصطناعية أيضاً. كما يجب تغيير حفاض الطفل كل ساعتين وغسل منطقة الحفاض بالمياه ثم تجفيفها جيداً ووضع كمية قليلة من زيت الزيتون الساخن على هذه المنطقة.