فنانتان سوريتان اعتزلتا بعد الزواج

زهرة الخليج  |   6 فبراير 2015
بعد 16 عاماً، وحوالي خمسين مسلسلاً، قررت نسرين الحكيم الابتعاد عن الأضواء، والالتفات إلى عش الزوجية بعدما دخلت القفص الذهبي قبل يومين. هكذا تتحضر للسفر إلى الدنمارك حيث يقطن زوجها، مما يعدّ إعلاناً غير مباشر باعتزالها الفن. وجاء هذا القرار مفاجئاً لمحبي نسرين، رغم ابتعادها جزئياً في العامين الماضيين، خصوصاً أنّ سجلها الفني يحفل بالعديد من الأعمال المهمة، بدءاً من "أسرار المدينة"، و"ليالي الصالحية"، ومروراً بـ"بكرا أحلى"، و"أهل الغرام"، وليس انتهاءً بـ"مرايا"، و"قمر بني هاشم"، و"قلوب صغيرة". لكن نسرين الحكيم لم تكن المعتزلة الأولى بين نجمات سوريا بعد الزواج. سبقتها إلى ذلك نورمان أسعد قبل ستّ سنوات، إذ ابتعدت كلياً عن الدراما بعدما وصلت إلى أعلى درجات النجومية. نورمان تزوجت من رجل أعمال أردني واستقرت في الولايات المتحدة، وارتدت الحجاب واعتزلت الفن بشكل نهائي بعد حوالي 15 عاماً في أروقة الدراما تزوجت خلالها بالفنان أيمن زيدان قبل أن ينفصلا. ويعود آخر عمل قدّمته في الدراما السورية إلى عام 2008 مع حاتم علي في مسلسل "سقوط غرناطة"، بينما شاركت قبل ذلك في الكثير من الأعمال البارزة، منها "الجوارح"، و"جميل وهناء"، و"عيلة سبع نجوم"، و"نساء صغيرات"، و"أحلام كبيرة"، و"رجاها". المزيد:

 نجمات سوريات ارتدين الحجاب