إليكم أشهر ثنائيات الحبّ على الشاشة

زهرة الخليج  |   15 فبراير 2015
يحتفل العالم يوم السبت بالفالنتاين والحبّ والرومانسية. هناك عدد من الثنائيات الفنية التي جسدت الرومانسية في السينما والدراما، لتتحول من قصص حبّ على الشاشة إلى قصص واقعية شهد عليها الجمهور، وهناك من توَّج هذه القصص بالزواج والانجاب، وهناك من فضّل الانفصال ولكن الجمهور ظلّ يروي قصة حبّه حتى الآن. ومن أشهر الثنائيات التي عرفتها الشاشة العربية نور الشريف وبوسي. تعود قصة حبهما إلى أواخر الستينيات عند لقائهما الأول في مسلسل “القاهرة والناس” وسرعان ما تزوجا عام 1972، وأنجبا سارة ومي. واستمر زواجهما 30 عاماً، وجاء خبر انفصالهما عام 2006 بمثابة صدمة كبيرة لمحبيهما في أنحاء العالم العربي. ومن أهم الأعمال التي جمعتهما «حبيبي دائماً» الذي يعد واحداً من أهم الأفلام الرومانسية في تاريخ السينما المصرية. وخلال فترة السبعينيات أيضاً، ظهر الثنائي حسين فهمي وميرفت آمين في السينما المصرية، وتزوجا بعد قصة حب نشأت نتيجة مشاركتهما في أكثر من عمل فني، وأثمر زواجهما عن ابنة وحيدة هي منة، واستمر فترة طويلة ولكنها مع ذلك انفصلت عنه بعد 12 عاماً من الزواج. وتعتبر أيضاً فاتن حمامة وعمر الشريف من أشهر الثنائيات الرومانسية على الشاشة، تسبّبت فيها قبلة. إذ كانت فاتن حمامة ترفض تقديم القبلات، إلا أنّها فاجأت الجميع أثناء تصوير فيلم «صراع في الوادي» الذي شهد أول لقاء بينهما، بتقبيلها عمر الشريف. وكانت قبلة حقيقيّة غير سينمائية. وبعدها تزوجته، واستمر هذا الرباط 15 عاماً، وأنجبا ابنهما طارق. وهناك ثنائي كوميدي أحبهما الجمهور هما فؤاد المهندس وشويكار. لا يعرف كثيرون أنّ المهندس عرض الزواج على شويكار أثناء تقديم أحد العروض، ليخرج عن النص قائلاً: «تتجوزيني يا بسكويتة؟. ورغم أنّهما عاشا معاً 20 عاماً، إلا أنهما انفصلا وظلا صديقين وشريكين في عدد من الأعمال الفنية. ومن أغرب قصص الحب الفنية ما حدث بين ليلى مراد وأنور وجدي. قررا الزواج بعد الرقصة الشهيرة في فيلم "قلبي دليلي" 1947، واستمر زواجهما 7 سنوات حتى انفصلا في السنوات الأخيرة من حياة أنور وجدي. كذلك، تحولت قصة الحبّ التي جسّداها في فيلم «أغلى من حياتي» إلى قصة حقيقية بين شادية وصلاح ذو الفقار. لكنّ الارتباط لم يصمد سوى عام واحد، وحدث الانفصال بينهما بعد فقدان شادية جنينها ودخولها في نوبة اكتئاب أثرت بشكل كبير على علاقتهما. أما "دونجوان" السينما المصرية رشدي أباظة، فقد وقع فريسة الحب بعد ترشيحه لبطولة فيلم «الرجل الثاني»أمام سامية جمال. ومع انتهاء تصوير الفيلم، أعلن البطلان الزواج واستمر زواجهما نحو 18 عاماً، لم تهدأ فيها نار الحب بينهما. مع ذلك، وقع الطلاق بسبب نيران الغيرة، لكن رشدي أباظة ظلّ يردّد أنّ سامية جمال هي الأقرب إلى قلبه بين زوجاته الخمس. وهناك أيضاً الثنائي حسن يوسف وشمس البارودي. نشأت قصة الحبّ بينهما من خلال أعمالهما معاً. تزوجا وأنجبا وما زالا ينعمان بالحب حتى الآن. كذلك نجح الثنائي محمود ياسين وشهيرة في الحفاظ على حبهما وزواجهما، إذ اشتركا معاً في بطولة 14 فيلماً. وأخيراً، من أشهر الثنائيات المعاصرة أحمد حلمي ومنى زكي. تزوجا عام 2004 وأنجبا لي لي وسليم.