بعد 7 أسابيع من الحمل... اكتشفي جنس جنينك

ميرا عبدربه  |   20 أبريل 2015
ذكر أم أنثى؟ تُرى، ما هو جنس الجنين الذي أحمله بداخلي؟ كلّ أم ترغب في اكتشاف جنس جنينها في أسرع وقت. صورة "السونار" العادية أو الصورة التفصيلية أو حتى الصور ذات التقنيات الجديدة أي ثلاثية الأبعاد لا تكشف جنس الجنين قبل الأسبوع الـ 16 من الحمل. الا أنّه اليوم، يمكن الكشف عن جنس الجنين عبر إجراء فحص دم للأم خلال الأسبوع السابع من الحمل. هذا الفحص كان يتوافر في الدول الأوروبية والأميركية، وبدأ اليوم يجتاح عالمنا العربي. يكفي سحب القليل من دم الأم ومن ثم إجراء فحص الحمض النووي والبحث عن الكروموزوم الذكري. في حال كان هذا الكروموزوم الذكري موجوداً، يكون الجنين ذكراً، وفي حال عدم وجوده يكون جنس الجنين أنثى. يساعد هذا الفحص في معرفة جنس الجنين بنسبة 95?. وتشير الدراسات العلمية إلى أنّ هذا الفحص لا يساعد فقط في معرفة جنس الجنين بل أيضاً في الكشف الأمراض التي قد تصيبه كالهيموفيليا والمشاكل الخلقية، مما يساعد في معالجة الجنين وهو داخل رحم الأم. من جهة أخرى، يتوافر أيضاً فحص للبول يساعد في الكشف عن جنس الجنين في وقت مبكر من الحمل، لكنّ نسبة دقته هي حوالي 40? فقط. فهل زهرتنا ترغبين في الكشف عن جنس جنينك في وقت مبكر أم تفضّلين الانتظار حتى إجراء الصورة الشعاعية؟ للمزيد: كيف يؤثر الحمل على صحتك؟ هل يمكن للحامل تناول التونا المعلّبة؟ 15 نصيحة للحدّ من آلام الظهر