إيرانية تسرق "واوا" هيفا

رحاب ضاهر - بيروت

  |   5 يناير 2012

رغم مرور سنوات على إصدار هيفا وهبي "بوس الواوا" والضجة التي أثارتها تلك الأغنية وتحوّلها إلى مادة للتندر والسخرية في الكثير من المواقف، فانّ مغنية إيرانية تدعى أنيسة عزيز قد وصلتها "الواوا" متأخرة قليلاً. إذ انتشرت منذ أيام أغنية للفنانة الإيرانية سُرق لحنها من أغنية "بوس الواوا"، وحوّلت الواوا إلى "أها"، وصوّرتها على طريقة الفيديو كليب. ولم تكتف أنيسة بالاستعانة بطفل واحد كما فعلت هيفا في كليبها، بل استعانت بمجموعة من الأطفال لمشاركتها العمل.

اليوم وبعد مرور سنوات، يبدو أنّ "واوا" هيفا ستعود إلى الواجهة. وربما تنشب معركة "الواوا" بين هيفا والمغنية الإيرانية التي سطت على اللحن، واقتبست فكرة الكليب من عمل هيفا المصوّر. ورغم سطحية الأغنية واعتبارها من أسوأ الأغنيات، إلا أنّ هيفا ستشعر حتماً بالفخر كون أعمالها تتعرّض للسرقة من مغنيات غير عربيات.
استمع الى أنيسة تغنّي "الواوا".  إضغط هنا

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث