خلاف متوقع بين عبد المجيد عبد الله و"روتانا"

زهرة الخليج

  |   5 يناير 2012

أقدم عبد المجيد عبد الله على خطوة رأى نقاد أنّها ستُدخله في دوّامة مشاكل مع "روتانا". إذ لجأ إلى "يوتيوب" حيث وجّه كلمة إلى جمهوره عندما كان في استوديو التسجيل الذي يمتلكه في جدة (غرب السعودية)، إضافة إلى عرضه إحدى أغنيات ألبومه الجديد وهي "تحياتي" من كلمات تركي وألحان طارق محمد التي ختم بها مقطع الفيديو، واعداً ببث تقارير جديدة تشمل أغنيات خاصة لجمهوره.
نقطة الخلاف المتوقعة هي عدم أحقيته بعرض أغنيات ألبوم قبل إصداره وتوزيعه، فهذه مهمة الشركة السعودية التي لا تزال تدفع ضرائب تسرّب ألبوم الكويتي نبيل شعيل 2012 قبل صدوره، مما ساهم في عدم تحقيق أصداء إيجابية حتى الآن.

ورغم أنّ ما أقدم عليه لاقى إعجاب جمهوره والمراقبين، إلا أنّه لا يحق له قانونياً أن يكشف عن أغنيات ألبومه من دون موافقة الشركة. إذ أكدت مصادر في "روتانا" لـ"أنا زهرة" أنّ المسؤولين هناك فوجئوا بهذا المقطع مثلهم مثل الجمهور.
وكان الفنان السعودي أقدم على هذه الخطوة بعدما دخل عالم "تويتر" وصار يغرّد مع جمهره، ويزوّده بأحداث ألبومه أول بأول، إضافة إلى تقديم اعتذار لأنّ الألبوم قد تأخّر عازياً ذلك إلى ظروفه الخاصة، رغم أنّ هناك من حمّل "روتانا" مسؤولية التأخير.

وسار عبد الله خلال 2011 على خطى  حسين الجسمي من خلال إصدار أغنيات السينغل بشكل مكثف التي كانت سبباً في خلاف الفنان الإماراتي مع "روتانا"، ما أدى إلى فسخ العقد بينهما. وهذا الأمر يتوقع أن يتكرّر مع الفنان السعودي، وخصوصاً بعد خطوة "يوتيوب" التي لم يسبقه إليها أي فنان بحجمه.

المزيد

عبد المجيد عبد الله يغنّي للملك عبد الله

ألبوم عبد المجيد... غير مرحّب به!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث