مشاهدة التلفزيون تسبّب بدانة طفلك!

د ب أ

  |   5 يونيو 2015
أظهرت دراسة أميركية حديثة أنّ مشاهدة الأطفال الصغار للتلفزيون بمعدل ساعة واحدة يومياً ترفع خطر إصابتهم بالبدانة والسمنة المفرطة. وخلال هذه الدراسة التي أجرتها "جامعة فيرجينيا"، حلّل الباحثون بيانات أكثر من 11 ألف طفل في سن رياض الأطفال والصف الدراسي الأول، مشتملة على أساليب الطفل الحياتية، مثل عدد ساعات الجلوس أمام شاشات التلفزيون والحاسوب، بالإضافة إلى طول القامة والوزن. وخلصت الدراسة إلى أنّه بعد مرور سنة، لوحظ ارتفاع كبير في مؤشر كتلة الجسم وزيادة خطر البدانة بنسبة 60% وزيادة خطر السمنة المفرطة بنسبة 73% لدى الأطفال، الذين قضوا ساعة أو أكثر أمام شاشة التلفزيون يومياً، مقارنة بالأطفال، الذي قضوا أقل من ساعة أمام شاشة التلفزيون يومياً. وأرجع الباحثون السبب في ذلك إلى أنّه خلال مشاهدة التلفزيون، يرى الطفل إعلانات عن أطعمة غير صحية. كما أنّ مشاهدة التلفزيون تشجّع الطفل على تناول الوجبات البينية غير الصحية، مثل الشوكولا ورقائق البطاطس المحمرة. جدير بالذكر أنّ دراسات سابقة توصلت إلى وجود صلة بين وقت مشاهدة الأطفال للتلفزيون والزيادة في الوزن، ولكنها لم تتوصل إلى مقدار الوقت الذي يلزم لإحداث زيادة في الوزن. لذا زهرتنا، حاولي إبعاد طفلك عن التلفزيون قدر المستطاع وشجّعيه على ممارسة الرياضة للحفاظ على صحته.
للمزيد:

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث