"تسيورة الرمضاني" يكشف المزيد من طاقات بنات الإمارت

زهرة الخليج

  |   17 يونيو 2015
افتتح أمس معرض " تسيورة الرمضاني" في مركز "بيوتي بالاس" في إمارة أبوظبي والذي يستمر لمدة يومين على التوالي، حيث يضم المعرض مجموعة فاخرة من الأزياء والإكسسورات و وكل مايهم المرأة العصرية، إضافة إلى تواجد مطعم "ميلز إماراتي" المتنقل والذي يستقبل الضيوف ليعكس تراث دولة الإمارات وعبق تاريخه العميق، حيث يهدف المعرض إلى إبراز عدد من المشاريع الإماراتية المبدعة ورفع من كفاءتها للإرتقاء والتميز. ومن جانبها، أكدت إدارة مركز "بيوتي بالاس" أن معرض " تسيورة الرمضاني" يقام لأول مرة في العاصمة أبوظبي، وهي بداية مميزة لانضمام نخبة من المصصمات الإماراتيات للمشاركة في المعرض وتخصيص مجموعة أزياء لشهر رمضان، فضلاً عن مشاركة مجموعة "ستايل غاليري" للمجوهرات والساعات التي ترضي كافة الفئات العمرية للسيدات وكل الأذواق. يمثل مطعم "ميلز إماراتي" ركن استقبال الضيوف لدى المعرض. ومن ضمن العلامات التجارية التي شاركت في المعرض "آش لتصميم الجلابيات" و" كياز للعبايات" بالإضافة إلى "سي آند تيل" التي تقدم أزياء الأطفال والسيدات. ويعتبر المعرض حافزاً للشابات لتقديم أفضل مالديهن ويمثل نقطة انطلاق مميزة وباباً يتيح لهن المشاركة في معارض وفعاليات أخرى، فالمعرض بمثابة منصة تستقطب الكوادر الإماراتية لتكثف جهودهن لتهيأهن إلى العمل باستمرارية لإثبات بصمتهن بقوة وجدارة في مجالات تصميم الأزياء والتطوير من ذاتهن بقدر المستطاع. العباية رمز للأناقة تعبر اليازية المرر صاحبة العلامة التجارية " كياز" عن سعادتها في المشاركة بمعرض تسيوره الرمضاني لتقدم من خلالها مجموعة حصرية من العبايات لشهر رمضان والعيد، وتقول عن ذلك:" أنا سعيدة جداً لتواجدي اليوم في معرض تسيورة الرمضاني والذي ساهم في رفع معنوياتي تجاه عملي في مجال تصميم العبايات، وهو الزي الأساسي للمرأة الإماراتية ورمز للأناقة. فأحببت أن أركز على فكرة العبايات عن غيرها لقدرتي على الابداع من خلالها بشكل أكبر". وتجدر الإشارة إلى أن المصصمة اليازية المرر بدأ شغفها في عالم الأزياء في تصميم عباياتها الخاصة إلى أن توسعت الفكرة في تصميم العبايات إلى السيدات من عائلتها ودائرة معارفها، أما الآن فهي تعرض تصاميمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقد لاقت إقبالاً من السيدات. البساطة في الأزياء "سي أند تيل" علامة تجارية إماراتية للمصممتين نورة المزروعي و لطيفة الحامد واللتين بدأتا مشوارهما منذ فترة بسيطة في مجال تصميم أزياء للأطفال والسيدات لكافة الفئات العمرية، ولكن تركيزهما يصب على تصميم أزياء رسمية لطالبات الجامعة والذي تطغى عليه البساطة، كما أنهما تسعدان للمشاركة في معارض أخرى ستبدأ في شهر رمضان وتستمر لبضعة شهور مقبلة. ميلز إماراتي تشير شيخة هلال الكعبي صاحبة مشروع "ميلس إماراتي" إلى أن فكرة المطعم الشعبي تسعى إلى إحياء التراث الإماراتي في زمن الماضي عن طريق تنقلها بين إمارات الدولة وفي كل المناسبات والمعارض، وتضيف :" أعتقد أن فكرة تجول المطعم من منطقة إلى أخرى ينقل روح تراث الماشي النابع من حياة الإجداد والآباء، وهو أمر يعيد الذاكرة إلى الوراء، حيث أني اعتبره وسيلة لتذكير الناس بتاريخ دولة الإمارات". وعن ما يقدمه "ميلز إماراتي" تقول الكعبي "أحببت أن أتميز عن غيري في تقديم المأكولات الشعبية بوصفات الأمهات اللواتي نشأن في بيئة الإمارات ولديهن دراية عن صورة الحياة قديماً وتجربة عريقة في مجال الطبخ الشعبي، كما أن المشروع يستقبل وصفات أي مشارك أو مشاركة ليضيف أفكاراً ووصفات جديدة والتي قد تختلف من شخص إلى آخر".

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث