الشمس تهدّدك بسرطان الجلد!

د ب أ  |   3 يوليو 2015
حذرت الخبيرة الألمانية إينا بوكهولت من خطورة الأشعة فوق البنفسجية بنوعيها الطويل (UVA) والمتوسط (UVB) على البشرة. إذ تتسبب الأشعة المتوسطة في إصابة البشرة غير المحمية بالحروق، بينما تُعجّل الأشعة الطويلة في الشيخوخة وظهور التجاعيد. ويرفع النوعان من خطر الإصابة بسرطان الجلد. لذا شددت الخبيرة لدى "الهيئة الألمانية لاختبار السلع" على أهمية حماية البشرة باستعمال كريمات الوقاية من الشمس، موضحة أنّ معظم الكريمات توفر حماية جيدة من الأشعة المتوسطة. ومن الأفضل استعمال المستحضرات التي توفر للبشرة حماية من الأشعة الطويلة أيضاً. ومن المثالي ألا تقل هذه الحماية عن ثلث مُعامل الحماية من الشمس الذي يتعلق بالأشعة المتوسطة. وأضافت بوكهولت أنّ كريمات الوقاية من الشمس ذات مُعامل حماية يراوح بين 30 و50 هي الأنسب للأطفال والأشخاص ذوي البشرة الحساسة، أي الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة للغاية والشعر الأحمر أو الأشقر الفاتح، وكذلك الأمر بالنسبة إلى المسافرين إلى دول بالقرب من خط الاستواء؛ حيث تكون الأشعة فوق البنفسجية كثيفة جداً. من ناحية أخرى، أشارت الخبيرة الألمانية إلى أن استخدام الكريم أو الاسبراي للوقاية من أشعة الشمس يعد مسألة تفضيلات شخصية، موضحة أنّ كثيرين يُفضلون استخدام "الاسبراي" لسهولة وضعه على الجسم بمفردهم. وعند استعمال الاسبراي، تنصح بوكهولت بوضعه على الجسم مرتين من أجل توفير حماية كافية للبشرة، محذرة من استعماله مع الأطفال، تجنباً لخطر استنشاقه.
للمزيد: