معاً لمحاربة المسلسلات السورية المسيئة

زهرة الخليج  |   11 يوليو 2015

بعدما بات "السرير" البطل الأوحد، وطغت مشاهد الإغراء على بعض الأعمال، وتطلّب العديد من الأدوار إيحاءات جنسية تصلح للكبار فقط، أطلق ناشطون صفحة عبر الفايسبوك حملت عنوان: "معاً لمحاربة المسلسلات السورية المسيئة للسوريين" نجحت في استقطاب ما يقارب خمسة آلاف معجب.

وفي التعريف عن الصفحة، أكّد منشئوها أنّ "بعض المسلسلات السورية لا تمثل الشعب السوري. ليست الدعارة والمخدرات والمشروب والخيانة صورة هذا الشعب. ورغم الحرب والظروف، يبقى أشرف وأطهر، وهذه الفئة وإن وجدت لا تتعدى 10? ، حتى لو زادت بسبب الحروب لكن تبقى الفئة القليلة جداً، وليس من حق الممثلين أن يشوّهوا صورة السوريين ونبقى صامتين. الشعب السوري أرقى وأطهر ولن نسمح بأن نبقى صامتين على هكذا مهزلة".

إحدى الشخصيات الجدلية التي أثارت جدلاً واسعاً هي "عتاب" التي أدتها لينا كرم في "عناية مشددة". تطلب "عتاب" إلى غرفتها في الفندق شاباً ليقضي معها ليلة حمراء، فتختار واحداً من خمسة صعدوا إليها، وتلت ذلك مشاهد تصلح لمن فوق سن الـ 18 فقط.

أما "صرخة روح" بجزئه الثالث، فلا تخلو حلقة منه من العري والإغراءات والألفاظ الخادشة للحياء.

المزيد:

هذه المسلسلات خارج السباق