التمر واللبن لصباح أول أيام العيد

ميرا عبدربه

  |   17 يوليو 2015
لا يمكن الانتقال فجأة من غذاء رمضان الى غذاء العيد لأن ذلك يسبّب مشاكل في الجهاز الهضمي وعسراً في الهضم. تعوّد الجسم طيلة أيام الشهر الفضيل، على الإنقطاع عن تناول الطعام لفترة طويلة جداً. لذا لا يمكن في أول يوم من العيد الإسراف في تناول الأطعمة لأنّ ذلك يلحق ضرراً بالجسم. تناول الفطور الصباحي في صباح أول يوم للعيد قد يربك الجهاز الهضمي، خصوصاً إذا كان هذا الفطور يحتوي على أنواع دسمة من الأطعمة كالكنافة والكرواسون والمناقيش. لذا يجب اختيار نوع صحي وخفيف من الأطعمة لصباح أول يوم من العيد من أجل تهيئة الجسم للنظام الغذائي الجديد الذي سيتم اتباعه. التمر واللبن من أفضل الوجبات على الإطلاق التي يمكن تناولها خلال أول يوم من العيد. يساعد اللبن في تزويد الجسم بالكمية اللازمة من البروتينات، كما يحتوي على أنواع مفيدة من البكتيريا للمعدة التي تحسّن عمل الجهاز الهضمي بأكمله. أما بالنسبة إلى التمر، فهو يحتوي على كمية السكر اللازمة للجسم في أول يوم العيد للحصول على النشاط. وجبة التمر واللبن في أول أيام العيد خفيفة جداً ولا تربك الجهاز الهضمي.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث