الكريوشا والباندال من تقاليد الزفاف حول العالم

زهرة الخليج  |   15 يوليو 2015
طرح مصمّم المجوهرات البريطاني ستيف بينيت أخيراً خاتماً يعمل بتقنيّة الـBluetooth من أجل مراقبة الشريك ولكن شرط الموافقة على وضعه. وأوضح بينيت أن رقاقة المراقبة توضع خلف جوهرة الخاتم الذي صمَّم شكلين منه. وتعمل هذه الرّقاقة على تحديد مكان صاحب الخاتم. وفي وقت يؤكد فيه المصمم أنّ الغرض من الخاتم ليس مراقبة الشريك بل المحافظة على سلامته في حال تعرّضه لأيّ خطر أو مشكلة، يتضح أنّ التطور والإنفتاح على مختلف العالم والمجتمع أمرٌ جعل حياة الفرد أكثر تعقيداً بخاصّة أنّ التطور اقتحم الحياة الشخصية والزوجية. مع ذلك، تحتفظ الشعوب بعادات وتقاليد ما زالت تمارسها في حفلات الزفاف منها ما يلي: 1. الكريوشا في الأرجنتين: يستمرّ حفل الزفاف في الأرجنتين 3 أيام متتالية. ويتوجّه المدعوون نهار السبت أي بعد الانتهاء من مراسيم الزفاف الدينية مع العروسين إلى مكان إقامة الحفل حيث يحتفلون بالزفاف. ومن العادات الأرجنتينية المعروفة، أن تكون كعكة الزفاف محشوّة بالكثير من الأغراض الصغيرة، ومنها خاتم خطوبة. ويقال إنّ الفتاة التي تجد الخاتم تتزوّج في السنة المقبلة. ومع حلول الثالثة فجراً، يحين موعد كرنفال "الكريوشا"، حيث يجول المدعوّون في الشارع ويرقصون على وقع الطبول. 2. باندال في الهند: تقوم العادات في الزواج الهندوسي على دخول الزوجين صالة صغيرة تسمّى "باندال" حيث يستحمان بثلاثة أنواع من النباتات ترمز الى الخصوبة وطول العمر وسهولة المعيشة. ثمّ يربطان خيطاً يسمى "Kanganam" حول معصميهما، يقصّانه بعد مراسيم الزفاف في المعبد، ويدخلان مجدداً الباندال لتلقّي التهاني. 3. الـsérénade في إيطاليا: لا يزال بعض الرجال يمارسون الـsérénade ليلة الزفاف، إذ يذهب العريس الايطالي الى منزل عروسه برفقة الأصدقاء والعازفين ويقف تحت النافذة وينشد لها الأغنيات. وتقوم العادات في البلاد على إرسال المدعوين هداياهم قبل الزفاف بأشهر عدة ليفتحها العروسان أمامهم في حفل الزفاف. 4. الجوارب في الدنمارك: لضمان إخلاص الزوج في الدنمارك، ينبغي له خلع حذائه في حفل زفافه ليقطع الضيوف جزءاً من جواربه. بالنسبة إليهم، لا تنجذب المرأة إلى رجل بجوارب مقطوعة. وبذلك تضمن العروس أنّ أي فتاة لن تُعجَب بزوجها.