أفلام العيد: النجوم يتنافسون ولا عزاء للفنانات

زهرة الخليج  |   17 يوليو 2015
تشهد أفلام عيد الفطر هذا الموسم، منافسةً شرسةً بين عدد من النجوم مع طرح 5 أفلام دفعة واحدة. وتتميّز هذه الأعمال بتنوّع موضوعاتها بين الاجتماعي والكوميدي والأكشن، لكنّها تعتمد على النجوم الرجال، في حين يبقى حضور الفنانات هامشياً. أبرز أفلام هذا الموسم "ولاد رزق" (تأليف صلاح الجهيني، وإخراج طارق العريان) الذي يشهد عودة أحمد عز إلى السينما بعد فترة غياب على خلفية نزاعه القضائي مع زينة. ويشاركه البطولة عمرو يوسف، وأحمد الفيشاوي، ونسرين أمين، وسيد رجب، وكريم قاسم، وأحمد داود. وتدور أحداث العمل في إطار من الأكشن حول مجموعة من الأشقاء الذي يشكّلون عصابة على عهد قديم بينهم ويستغلون حالة الفوضى التي مرت بها البلاد خلال "ثورة يناير". ويدخل محمد رمضان المنافسة أيضاً بفيلم "شد أجزاء" (تأليف محمد سليمان عبد المالك واخراج حسين المنباوي) الذي تشاركه بطولته دنيا سمير غانم، وياسر جلال، ونسرين أمين. وتدور الأحداث في إطار من الأكشن حول ضابط شرطة في العمليات الخاصة يتعرّض لموقف يقلب حياته المهنية والشخصية ويجعله مطارداً من قبل الشرطة. أما على المستوى الكوميدي، فيخوض محمد سعد المنافسة بفيلم "حياتي مبهدلة" (تأليف سامح سر الختم وإخراج شادي علي) الذي تشاركه بطولته نيكول سابا، وحسن حسني، وسامي مغاوري. وتدور الأحداث في إطار كوميدي حول شاب فقير يعاني من قسوة الحياة، لكنّه في الوقت عينه يحبّ فتاة جميلة من طرف واحد ويحاول لفت نظر حبيبته من خلال مواقف كوميدية. ويدخل هاني رمزي المنافسة بالفيلم الكوميدي "نوم التلات" (تأليف فادي أبو السعود وإخراج ايهاب لمعي) الذي تشارك في بطولته إيمان العاصي، وحسن حسني، وسعيد طرابيك. وتدور الأحداث في إطار درامي كوميدي حول موظف عقاري يحبّ زميلته ويسعى للزواج بها ولكنّه يواجه مشاكل وأزمات. وبعيداً عن الكوميديا والأكشن، ينافس فيلم "سكر مر" الذي يعيد المخرج هاني خليفة إلى السينما بعد غياب 12 عاماً منذ تقديمه فيلم «سهر الليالي». ويشارك في العمل عدد من النجوم أبرزهم آيتن عامر، وأحمد الفيشاوي، وهيثم أحمد زكي، وشيري عادل، وناهد السباعي، وأمينة خليل وكريم فهمي. الفيلم الذي ألّفه الكاتب محمد عبدالمعطي، يحكي قصة 5 رجال و5 سيدات تربطهم علاقات عاطفية وشخصية تتم من خلالها مناقشة مدى تأثرهم بالظروف والتحولات التي يمر بها المجتمع في الفترة الأخيرة وكيف تتغير الشخصيات من النقيض إلى النقيض بشكل غير متوقع بسبب ما تتعرّض له من أحداث وصدمات في حياتها.