مدينة إسبانية تفرض القيلولة بالقانون

زهرة الخليج  |   19 يوليو 2015
أصبح على مواطني مدينة "أدور" الإسبانية النوم والراحة بشكل إجباري. أقر مجلس قانوناً جديداً، يفرض على المواطنين الراحة في بيوتهم ما بين الساعة الثانية والخامسة ظهراً. وسيواجه زوار المدينة صعوبة بالغة في إيجاد أي من سكان المدينة في الشوارع، حيث شدد المجلس على ضرورة إغلاق جميع المحال خلال هذه الساعات الثلاث مع ضرورة المحافظة على الهدوء في الشوارع قدر الإمكان، بحسب تقارير صحفية محلية. وتعتبر أدور، الواقعة بمنطقة فالنسيا شرقي إسبانيا، أول مدينة إسبانية تفرض القيلولة بسلطة القانون، الذي يفرض أيضا على الأسر إجبار أطفالها على البقاء داخل البيوت خلال ساعات القيلولة وعدم النزول إلى الشوارع. واعتاد أهالي أدور على القيلولة منذ نشأة المدينة، وذلك لعمل غالبيتهم في الزراعة، مما يجعلهم بحاجة لفترات راحة طويلة عقب تناولهم وجبة الغداء.