طوني خليفة برعاية هيفا... ومليون جنيه إضافية

رحاب ضاهر - بيروت

  |   16 يناير 2012

لم يسلم المذيع اللبناني طوني خليفة من سهام باسم يوسف ضمن برنامجه «البرنامج؟» الذي يعرض على شاشة «أون. تي. في» المصرية. 

علماً أنّ البرنامج يعتمد في مضمونه على انتقاد البرامج التلفزيونية ومقدّميها. وقد جاء دور طوني خليفة الذي اقتحم الشاشة المصرية منذ أكثر من ثلاث سنوات، وبات من الوجبات التلفزيونية الرمضانية التي تطلّ على المشاهدين ببرنامج مختلف كل عام وإن كان يحمل في طياته الكثير من الجرأة وبعض الفضائح الفنية. 

من هنا جاء انتقاد باسم يوسف لطوني. وقد استهلّ الحلقة بأن قال إنّ خليفة هو الوحيد الذي حافظ على مستواه في رمضان الماضي. إذ استفزته الأوضاع السياسية في مصر، فـ «قدّم برنامجاً يستفزنا». 

وأضاف يوسف بطريقة ساخرة وطريفة: «جريء كالعادة وصادم كالعادة ومثير كالعادة»، مستعرضاً مقاطع من برامج طوني خليفة السابقة التي تضمنت أسئلة محرجة لبعض الفنانات.

 وأطلق عليها يوسف تسمية «ذكريات حالمة». ومن ضمن تلك الأسئلة واحد وجّهه خليفة للراقصة دينا عن اتهامها بالتسبّب بسعار جنسي للشباب المصري. 

مما جعل باسم يوسف يعلّق ساخراً: «أنا مش متأكد مَن هو لديه سعار جنسي، لكن يوجد قاسم مشترك بين كل برامج طوني خليفة هو هيفا وهبي». وذكر أنّ كل برامج خليفة السابقة لم تخلُ من سؤال عن هيفا وهبي. وعلّق ساخراً بأنّ هذا البرنامج برعاية هيفا وهبي.


ثم انتقل الى برنامج طوني الذي قدمه في رمضان الماضي تحت عنوان «الشعب يريد»، معتبراً أن كل شي كان مختلفاً، فـ «الإعداد مختلف، والضيوف مختلفون، إنّما القميص هو..هو». 

وقصد بذلك قميص طوني خليفة الأسود الساتان الذي أطلّ به في جميع الحلقات. وأضاف في سياق انتقاده لطوني: «لكن الأسئلة أكثر جدية».

 ثم علّق بأنّ «طوني فِضل بنفس القميص لكن غيّر جلده». وذكّر المشاهدين بالسؤال الذي طرحه طوني على المخرج خالد يوسف حول وجود علاقة بينه وبين غادة عبد الرازق. وعلق منتقداً بأنّ الإعلام في قمة السعادة لأنّه اكتشف الجدية في طوني خليفة ولأنّه لم يكن هناك أسئلة عن هيفا وهبي!


أيضاً سخر من فقرة الغرفة الزجاجية حيث لم يكن يظهر صوت طوني وهو يطرح السؤال على الضيوف، ولم يكن المشاهدون يفهمون شيئاً من تلك الفقرة. وهنا علّق يوسف: «السنة فاجئنا بأسلوب الشعب يريد أن يعرف، والشعب يريد أن تسقط القناع، والشعب يريد أن يبوس ايدك، عاوز يسمع السؤال».


باسم ختم الفقرة الخاصة بطوني باقتراح عناوين عدة لبرنامجه القادم ومنها «الشعب يريد عودة هيفا»، أو «الشعب يريد تغيير القميص» أو «الشعب يريد تغيير طوني خليفة».


من جهة أخرى، ترددت أخبار تفيد بأنّ طوني طلب زيادة أجره من 12 مليون جنيه الى 13 مليون جنيه مقابل تقديمه برنامجاً جديداً على قناة «القاهرة والناس» التي ستبدأ بثها في آذار (مارس) المقبل بعدما تأجّل إطلاقها. علماً أنّه كان مقرراً في25 كانون الثاني (يناير) الحالي .


القناة التي كانت تكتفي بالبث طوال شهر رمضان، ستستمر طوال العام وسيقدم طوني على شاشتها برنامجاً سياسياً اجتماعياً مرتين في الأسبوع. كما سيكون هناك برنامج خاص برمضان لم يحدّد اسمه او مضمونه بعد، لكنّه لن يختلف كثيراً عن برامج طوني الرمضانية.


شاهد باسم يوسف ينتقد طوني خليفة
http://www.youtube.com/watch?v=mDDJxOKwYME&feature=g-vrec&context=G282eab6RVAAAAAAAAAg&fb_source=message


المزيد:
مفيد فوزي ينعت محمود سعد بالممثل وطوني خليفة بالشرير
طوني خليفة ينتصر لحرية الإعلام ويستضيف قمر
طوني خليفة يريد إسقاط عمرو أديب

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث