أنجلينا جولي وابنها يصنعان فيلماً

زهرة الخليج  |   25 يوليو 2015
نقل موقع "بيبول" أنّ النجمة الأميركية أنجلينا جولي (40 عاماً) تنوي إنتاج فيلم مقتبس عن مذكرات لونغ أونغ "في البدء قتلوا والدي: ابنة من كمبوديا تتذكر". وقالت النجمة الحائزة جائزة أوسكار في بيان عن الكتاب الذي ينقل صورة الحرب في كمبوديا في عيني طفلة: "تأثرت بعمق بكتاب أونغ". وتابعت: "لقد عمّق هذا الكتاب من فهمي لكيفية معايشة الأطفال الحروب والنزاعات، وكذلك بذكراها. وهذا الأمر ساعدني أكثر على تكوين صورة أقرب من إلى شعب كمبوديا، بلد ابني مادوكس". الابن بالتبني البالغ 13 عاماً سيعمل مع أمه على صنع هذا الفيلم وفق ما نقل موقع "بيبول". وأضافت جولي: "إنّه حلم يتحول واقعاً أن أنقل هذه الرواية إلى الشاشة الكبيرة، ويشرّفني أن أعمل لإنجازه مع لونغ أونغ والمخرج ريثي بان". وسيطرح الفيلم بلغة الخمير واللغة الانكليزية، ليحكي قصة نجاة الناشطة الكمبودية من نظام الخمير الدموي في السبعينات.