باسم يوسف يكشف حقيقة منعه من الظهور على "الناس"

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   18 يناير 2012

نفى باسم يوسف أن يكون كليب أغنية "أنا إخوانجي" وراء منعه من الظهور على قناة "الناس". وكان من المقرر أن يحلّ الإعلامي الساخر ضيفاً على برنامج "مصر الجديدة" الذي يقدمه خالد عبد الله على شاشة "الناس" بصحبة نادر بكار، المتحدث باسم حزب "النور".

وأصدر باسم يوسف الذي يقدّم "البرنامج" عبر فضائية ON TV، بياناً يوضح فيه حقيقة منعه من الظهور على "الناس" رداً على البيان الذي أصدرته المحطة وأرجعت فيه منع استضافة المذيع المصري إلى كليبه "أنا إخوانجي" الذي اعتبره مسؤولو "الناس" بأنّه يسخر من  جماعة الإخوان المسلمين.

وأكد باسم يوسف في بيانه الذي أصدره عبر صفحته على فايسبوك، أنّ منعه من الظهور على "الناس" جاء بناء على رفض القناة طلبه بعدم عرض أي فيديوهات له خلال الحلقة، حتى يتم استغلال الوقت في تبادل وجهات النظر مع نادر بكار.

وأشار: "تلقيت اتصالاً هاتفياً من د. شاهندة التي تعمل في قسم العلاقات العامة لمحطة "الناس"، وعرضت عليّ الظهور، وفوجئت بموافقتي على الفور. وكان شرطي أنّ لا حدود للأسئلة وأنهم يستطيعون توجيه أي سؤال لي، وأنا على أتم الاستعداد للرد. وقالت لي إنّها ليست  مناظرة ولا معركة بل محاولة لتقريب وجهات النظر".

وتابع: "جاءتني أخبار من داخل القناة أنهم يعدون مجموعة من الفيديوهات لعرضها في الحلقة، فاتصلت بالدكتورة شاهندة وسألتها إذا كانت النية هي النقاش، فما الداعي للفيديوهات. إذا كنتم تريدون حواراً فسيتم اقتطاع جزء كبير منه في فيديوهات وفيديوهات مضادة.

وكانت وجهة نظري أن فيديوهاتي منتشرة في كل مكان، ويمكن أن يرجع إليها الناس إذا كان ردي غير مقنع، بل أخبرتها أنّنا يجب أن نستغل فترة البرنامج والحوار من دون تخصيص وقت لفيديوهات هو يعرضها، أو أخرى أنا أعرضها. ويمكن أن يعرض ما يريد. وفي المساء وصلتني رسالة منها تخبرني بإلغاء اللقاء بسبب أغنية الراب "أنا إخوانجي"، فتكلمنا وقالت لي إنّ هذه الأغنية وضعت إدارة القناة  في موقف حرج لأنه يمكن أن يفهم منها أنهم يساندون الأغنية".

واختتم البيان: "إذا كانت أغنية عملت كل المشاكل دي، إذن فلنطالب بعودة مبارك والحزب الوطني الذي سمح بمساحة حرية أفضل من  ذلك".

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث