غادة عبد الرازق تعترف: نعم غيّرت نهاية "الكابوس"

زهرة الخليج  |   30 يوليو 2015
كشفت غادة عبد الرازق أنّها اضطرت لتغيير نهاية "الكابوس" الذي عرض في رمضان بعد تسريب نهاية المسلسل الأصلية. وخلال استضافتها في برنامج "هنا العاصمة" الذي تقدّمه لميس الحديدي على قناة "CBC"، أوضحت الممثلة المصرية أنّ النهاية كانت تقضي بقتل الأم لابنها عن طريق الخطأ. فأثناء محاولته قتل زوجته وإجهاض جنينها، تتدخل الأم للدفاع عنها فتضربه ضربة قوية تتسبّب في وفاته. واعترفت غادة أنّ قرارها بتغيير النهاية جاء بسبب تسريبها وعلم مشاهدي المسلسل بها. وأشارت إلى أنّها قررت أن تقدم هذا العام عملاً يحمل مضموناً، ورسالة هي تبعات التربية الخاطئة على الأبناء. وأكّدت أنّ "الكابوس" يعتبر من أكثر الأعمال التي بذلت فيها مجهوداً كبيراً. واعتبرت أنّها نجحت في المسلسل بنسبة 150 في المئة، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنّها رفضت تقديم مسلسل "مريم" الذي أدت بطولته هيفا وهبي، وفضلت عليه الكابوس كونه يعتمد على التمثيل في المقام الأول، وأبعدها كلياً عن الملابس والمكياج اللذين غالباً ما تتعرض للهجوم بسببهما. واعترفت أنّ "الكابوس" حقق نجاحاً كبيراً عكس مسلسل "السيدة الأولى" الذي قدمته العام الماضي، مؤكدةً أنّها لا تخجل من الاعتراف بهذا الأمر. وعما إذا كانت تنوي الزواج مجدداً بعد انفصالها عن محمد فودة، قالت: "أنا وفودة لا نصلح للزواج، لكننا نصلح كصديقين"، مؤكدة أنّ صداقتهما مستمرة رغم الانفصال. للمزيد: غادة عبد الرازق تتمرّد على أنوثتها وتخلع ثوب أناقتها!