انهيار الفنانات في جنازة ميرنا المهندس

زهرة الخليج  |   7 أغسطس 2015
شيّعت الفنانة الشابة ميرنا المهندس أمس من "مسجد الشربتلي" في التجمع الخامس في القاهرة، وحرص عدد من أصدقائها الفنانين على حضور الوداع الأخير. وطغت أجواء من الحزن الشديد على الحضور، فجلس عمرو محمود ياسين بجوار الجثمان وظل يبكي. كذلك، بدت علامات الانهيار على الفنانات منهن بشرى التي دخلت في نوبة بكاء هستيري، وظلت داليا البحيري تواسيها وشاركتها البكاء أيضاً. كذلك، انخرطت ريم البارودي في البكاء، وظلّ أحمد سعد يواسيها، خصوصاً أنّ صداقة كانت تجمعها بالفنانة الراحلة. وحضر أيضاً كل من حمادة هلال، وياسر فرج، وطارق النهري وكريم أبو زيد. يذكر أنّ ميرنا المهندس توفيت مساء الأربعاء بعد صراع مع المرض، ومن المقرر أن يقام العزاء اليوم في مسجد القوات المسلحة. للمزيد: اللحظات الأخيرة في حياة ميرنا المهندس