ليلى غفران تخرج من حزنها وتقدّم الفوازير

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   20 يناير 2012

يبدو أنّ ليلى غفران قرّرت الخروج من أحزانها بعد تأييد حكم الإعدام ضد قاتل ابنتها. وها هي النجمة المغربية تستأنف نشاطها الفني عبر قرارها بتقديم فوازير رمضان القادم.


ورغم إعلانها أنّها لن تخوض التمثيل من خلال شركة الانتاج التي أطلقتها مؤخراً، إلا أنّها تراجعت وقررت تقديم الفوازير عبرها.


وأوضحت الفنانة لـ "أنا زهرة" أنّ سبب إقدامها على هذه الخطوة هو زوجها الذي أسّس معها شركة "صولا" التي تمتلكها. إذ أقنعها بخوض هذه التجربة الجديدة من خلال شركتهما.


وأشارت إلى أنّها لم تستقر حتى الآن على المخرج الذي سيتولى العمل، لكنّها منكبة حالياً على كتابة الحلقات التي أبعدتها عن الغناء. وستكتفي بتقديم الفوازير التي تستضيف فيها عدداً من كبار النجوم.


يذكر أنّ غفران أطلقت مسابقة لاكتشاف المواهب الفنية من خلال شركتها. كما تقوم حالياً بإنتاج مسلسل تلفزيوني بعنوان "ناس مننا" تلعب بطولته مجموعة من الوجوه الشابة. وأخيراً، تستعد لإنتاج فيلم جديد بعنوان "الخطاب الأخير".


للمزيد:
ليلى غفران تكشف هدية زوجها لها

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث