10 قواعد زفاف يمكن كسرها

زهرة الخليج  |   18 أغسطس 2015
اتيكيت الزفاف في سباق مع الزمن. تارة، يناسب هذا الجيل، وطوراً يصبح من التقاليد التي يجب الاستغناء عنها لمواكبة آخر صيحات الموضة واللحاق بقطار العصر. كثيرة هي العادات التي يمكن اعتبارها قابلة للتغيير اليوم بعدما كانت ثابتة لسنوات بل لعصور، كفستان الزفاف الذي بات يواكب الموسم وموضوع الزفاف مثلاً، أو منع العريس من رؤية فستان الزفاف بدعوى أنّه فال سيء على حياتهما المستقبلية، والكثير من القواعد الأخرى التي يعتمد كسرها على تطور المجتمعات والثقافات لتجاري العصر. في التالي نذكر 10 قواعد للعروسين يمكنهما كسرها بل عدم التقيد لها قبل حفل الزفاف وخلاله. 1. كعروس، أنت لستِ ملزمة بدعوة جميع المعارف والأصدقاء إلى حفل الزفاف. 2. يمكن للعروس الاكتفاء بأقاربها وأصدقائها المقربين. 3. عدم نشر إعلان خبر الزفاف على مواقع التواصل الإجتماعي قبل إخبار الآخرين، بخاصة الأهل. 4. طالما حدّدتِ موعداً لبدء الحفل، فلا بد من أن تلتزمي به حتى لا ينتظر الحضور ويشعر بالملل والإهانة. 5. إذا كنت تتوقين للخروج عن التقاليد واتباع الموضة، يمكنك الاستغناء عن الكوشة واستبدالها بكراس أو كنبة، مما يساعدك على التفاعل أكثر مع المدعوين. 6. قديماً، كان على أهل العروس المشاركة في مصاريف الزفاف. لكن هذا الأمر لم يعد ملزماً اليوم، بل صار من مهام العريس وأهله أو بالإتفاق معهم. 7. طالما أنّ للون الأبيض تدرجات مختلفة، أصبح ممكناً أن ترتدي وصيفات العروس وربما المدعوات هذا اللون، شريطة ألا يشبه فستان زفاف العروس. 8. رؤية العريس لفستان الزفاف لم يعد مكروهاً، بل بات إلزامياً مع التقاط الصور التذكارية للعروسين قبل بدء الحفل. 9. تجنّب العروسين التحدث كثيراً خلال حفل الزفاف لأنّ ذلك من شأنه إزعاج المدعوين الذين لم يتلقوا قسطاً وافراً من الترحيب بهم من قبل العروسين. 10. على العروسين تجنّب كثرة مضايفة كل مدعو على حدة لأنّ ذلك سيستغرق وقتاً طويلاً وهذا خطأ.