تدهور حالة نجلاء فتحي

زهرة الخليج  |   20 أغسطس 2015
يبدو أنّ الفنانة نجلاء فتحي ستدخل في مرحلة جديدة من المرض. إذ أعلن زوجها الإعلامي حمدي قنديل عن إصابتها بالتهاب في الكبد، فضلاً عن معاناتها من مرض الصدفية المزمن منذ أشهر طويلة. وأوضح الاعلامي المصري عبر حسابه على تويتر أنّ زوجته كانت تتلقى العلاج في سويسرا بالحقن البيولوجية، بعد اكتشاف إصابتها بمرض الصدفية المستعصي. وجاء اختيار سويسرا لأنّ الأطباء هناك اخترعوا حديثاً علاجاً للمرض بالحقن تزامناً مع الولايات المتحدة واليابان. وأضاف قنديل أنّ العلاج بالحقن أثّر سلباً على الكبد، فأصيب بالتهاب، ولا بد من انتظار الشفاء من هذا الالتهاب تماماً للبدء برحلة العلاج. وإذا تقرّرت عودتها للعلاج بالحقن البيولوجية، فهذا معناه أنّ العلاج سيكون في بدايته، أي أنّهم سيبدأون المشوار العلاجي من الخطوة الأولى، لكن هذا يتوقف على نتيجة التحليل المزمع إجراؤه يوم الإثنين المقبل. وتابع قنديل أنّ العلاج بالحقن قد ينجح مع بعض المرضى لكنّه يفشل مع آخرين، موضحاً أنّ حظ زوجته السيء، كان بانضمامها إلى الفئة الأخيرة ولم يجدِ العلاج معها. يذكر أنّ نجلاء فتحي كانت قد سافرت منذ شهر آذار (مارس) الماضي إلى زيوريخ في سويسرا للعلاج من نوع نادر من مرض الصدفية. للمزيد: نجلاء فتحي تسافر إلى سويسرا للعلاج