مكسيم خليل على خطى أنجلينا جولي!

زهرة الخليج

  |   24 يناير 2012

من جديد، يخرج مكسيم خليل ليكسر حاجز الصمت، ويجدّد موقفه من الأحداث التي تشهدها سوريا، معرباً عن حزنه وأسفه لحال اللاجئين السوريين المتواجدين عند الحدود التركية. وبذلك، يكون أول فنان سوري يعلن تضامنه معهم.

موقف الفنان السوري جاء عبر صفحته على "فايسبوك". إذ نشر رسالةً بعنوان "إلى من يهمه الأمر!" وكتب فيها: "هناك في شمال سوريا مواطنون سوريون، لاجئون، مهجّرون، مستبعدون، هاربون من عصاباتٍ مسلحة، خائفون من إرهاب، فلتختلفوا قدر ما شئتم في تسميتهم، لكن لا تختلفوا في انسانيتكم، ولا في بشريتهم، أياً كانت مواقفهم، وأديانهم، ومعتقداتهم، وطوائفهم. هم مواطنون سوريون لهم ما لنا وعليهم ما علينا".

ويتابع مكسيم في رسالته التي وجّهها إلى كل السوريين المعنيين وغير المعنيين على حد تعبيره: "إنهم أهلنا، إخوتنا، أولادنا. فلنحتضنهم ونساعدهم. قد نختلف في تعريف كلمة سوري. لكن حتماً لن نختلف بأنّ الطفل أو الشيخ أو المرأة هناك في الخيمة، انسان. والإنسان وُجِد قبل الأديان وقبل البلدان. وهو من يصنع الحضارة والأوطان".

وفي الوقت الذي حظيت فيه رسالة مكسيم بالترحيب والإعجاب والشكر من النشطاء الالكترونيين على "فايسبوك"، اعتبر بعضهم أنّه يسير على خطى  أنجلينا جولي التي زارت قبل أشهر مخيمات السوريين وأعلنت تضامنها معهم.

المزيد:

مكسيم خليل يخرج عن صمته ويدخل قائمة "الشرف"

أنجلينا جولي زارت المخيّمات، فماذا عن إليسا؟

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث