ماذا تعرفين عن الصداع العنقودي؟

د ب أ  |   7 أكتوبر 2015
قال طبيب الأعصاب الألماني فرانك بيرغمان إنّ الصداع العنقودي عبارة عن آلام شديدة تهاجم أحد جانبي الرأس في شكل نوبات تحدث من فترة إلى أخرى. وتترافق آلام الرأس على أحد الجانبين مع أعراض أخرى تتمثل في احمرار ملتحمة العين وزيادة إفرازات الدموع وتورم الأغشية المخاطية للأنف وتعرق الوجه، مع إمكانية تضيق حدقة العين، بالإضافة إلى إمكانية الشعور بالغثيان والحساسية تجاه الضوء والضوضاء. وأضاف بيرغمان أنّ أسباب الصداع العنقودي ترجع إلى بعض المثيرات البيئية، مثل الضوء المبهر، وبعض المواد الغذائية مثل الكحول والقهوة والأطعمة المحتوية على الغلوتامات. وأشار طبيب الأعصاب الألماني إلى أنّ المُسكّنات الشائعة وتمارين الاسترخاء والتدليك قليلة الفعالية في مواجهة الصداع العنقودي. لذا ينبغي استشارة الطبيب عند ملاحظة الأعراض سالفة الذكر؛ إذ يمكن تخفيف الأعراض من خلال استنشاق الأوكسجين. كما أنه من المفيد في كل الأحوال الإقلاع عن التدخين.  
للمزيد: