"حجاب" نهلة الفهد يعرض في أميركا

زهرة الخليج  |   3 أكتوبر 2015
بعد عرضه في لندن في يونيو الماضي، تستعدّ المخرجة الإماراتية نهلة الفهد لتقديم فيلمها الوثائقي "حجاب" في الولايات المتحدة الأميركية، من خلال ثلاثة عروض سينمائية، الأولى في لوس أنجلوس في كاليفورنيا في قاعة "لايملي" (7 أيام متتالية ضمن 4 عروض يومياً ابتداءً من 2 ـ 16 أكتوبر)، على أن يشارك العمل في "مهرجان كاراميل السينمائي الدولي" (بين 21 – 25 أكتوبر) في الولاية نفسها. وسيقدَّم في عرض خاص لتمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة في المهرجان. وأكدت المخرجة الإماراتية أنّ العرض الثالث لفيلمها الوثائقي الذي صوِّر في تسع دول هي بريطانيا، وفرنسا، وهولندا، والدنمارك، وتركيا، ومصر، وسوريا، والمغرب، والإمارات، سيكون في مانهاتن في نيويورك وتحديداً في سينما "فيلج" (أيام 11 – 17 ديسمبر ضمن أربعة عروض يومياً). وأعربت عن سعادتها بالتجربة المثمرة في إخراج العمل الذي يتضمن مقابلات مع أكثر من 75 ضيفة من أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط. وناقشت النساء الأسباب التي دفعتهن إلى اختيار إرتداء أو عدم إرتداء الحجاب. كما يتضمن الفيلم آراء عدة لكبار العلماء والمختصين من الأديان السماوية الثلاثة. وأوضحت نهلة الفهد أنّ الفيلم من إنتاج شركة "أناسي" في أبوظبي، وشاركها في العملية الإخراجية السوري مازن خيرات إلى جانب البريطاني اوفيديو سالازار، وقالت: "قضية الحجاب التي عرضناها عبر الفيلم تطلّبت جهداً وبحثاً علمياً عميقين ومتنوعين، وأعتقد أنّنا نجحنا في الإفلات من مزالق الموقف السياسي في ما يخصّ الحجاب". وأعربت عن سعادتها بوصول فكرة الفيلم إلى المجتمع الأميركي كي يتثقّف عن الإسلام والحجاب، بعيداً عن التشدد، ومن زوايا متعددة، مؤكدة أنّ الفيلم يعد أولى تجاربها الوثائقية في عالم الإخراج.