طليق نجوى كرم ضربها... لم يضربها؟

زهرة الخليج  |   8 أكتوبر 2015
اشتهرت الفنانة نجوى كرم بأنّها لا تتحدث بتاتاً عن شؤونها الشخصية والعاطفية. لكن زلّة صغيرة وقعت فيها قبل أيام خلال حوار مع برنامج "أوائل" الذي تقدمه ريما نجيم على إذاعة "أغاني" أشعلت عالم مواقع التواصل الاجتماعي. خلال اللقاء، تحدثت "شمس الأغنية اللبنانية" عن زوجها السابق المتعهد اللبناني يوسف حرب. قالت إنّها أحبّته من كل قلبها، لكنّ «يوسف لم يتقبّل فكرة نجوى الفنانة». ثم جاء التصريح القنبلة حين اعترفت بأنّها تلقّت صفعة منه بعدما حاولت فرض شخصيتها كفنانة. سريعاً، ضجت المواقع بهذا التصريح الذي وصل إلى يوسف حرب نفسه. وأمس، خرج المتعهد اللبناني ليصرّح لبرنامج "ET بالعربي" على قناة "أم. بي. سي": "لقد اضحكتني ونجوى مهضومة تقول شو ما بدها، لكن لم تكن صفعة بالمعنى الحقيقي". وأكد أنّه "ربما وقع خلاف بيننا ولكن لا أعتبرها صفعة"، وتابع: "ضرب الحبيب زبيب" منهياً جملته بابتسامة وقال "سابقاً". وكان الاثنان قد دخلا القفص الذهبي عام 2000، بعد تخطيهما عوائق وعراقيل كثيرة أولها اختلاف معتقداتهما الدينية، وزواج يوسف السابق وعائلته المؤلفة من ولدين. إلا أنّ الانفصال وقع بعد سنتين بالتراضي والحبّ وفق ما صرّحت نجوى كرم.