رشا شربتجي تعتذر لوالدتها على الهاتف!

زهرة الخليج

  |   31 يناير 2012

مع الأحداث التي تزداد سخونةً في المناطق السورية، كشفت رشا شربتجي أنّ والدتها مهندسة الديكور نيّرة ثابت زاده المقيمة في القاهرة تطمئن عليها بشكلٍ يومي.


وأضافت المخرجة السورية على حسابها على "فايسبوك" أنّ والدتها تدعوها لترك البلد والانتقال إلى القاهرة عند كل مكالمة هاتفية تجريها معها. لكنّ رشا تعتذر دوماً لوالدتها، قائلةً: "آسفة يا أمي، ما رح أترك سوريا". 

وتابعت رشا لوالدتها: "آسفة يا أمي، حابة هديلك قلبك، بس أنا ما رح أترك سوريا بأزمتها لأنها بحاجة لولادها، وبحاجة للناس يللي بتحبها".


وكانت رشا قد نشرت بعض الكلمات التي قالها الشاعر الراحل محمد الماغوط في دمشق، معتبرةً أنّ هذه الكلمات تعبّر كثيراً عن حبّها للعاصمة السورية.

 وتقول: "دمشق مدينة أعطيتها صدري أربعين عاماً، ولا أجرؤ على إعطائها ظهري ثانيةً واحدة، أنا لا أحبّ المدن التي أسكنها بل المدن التي تسكنني، ودمشق سكنتني، لذلك لا أعرف أن أبتعد عن دمشق".


المزيد:
رشا شربتجي تقود طائرة بمساعدة زوجها!
"الولادة من الخاصرة": ذكاء مخرجة... ومرآة الواقع

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث