ياسمين عبدالعزيز: الجمال يكمن في التلقائية والبساطة

زهرة الخليج  |   8 أغسطس 2012

هي نجمة استطاعت أن تحجز لنفسها مقعداً مميزاً بين صفوف جيلها من الممثلات الشابات. لها روح مرحة، وشقاوة محببة، وعفوية مطلقة، موهبتها تستحق التوقف، أداؤها دائم التميز، وفي كل الأحوال هي قريبة إلى القلوب بملامحها وخفة ظلها، راهنت على قدراتها في تجسيد مختلف الشخصيات من دون أن يعرف الخوف طريقاً إلى قلبها، أو يصاحب الفشل خطواتها، واختارت الحل الأصعب، وهو أن تكون ممثلة شاملة وتبتعد عن النمطية في أعمالها. إنها النجمة المتألقة ياسمين عبدالعزيز، صاحبة الأداء البسيط غير المصطنع الذي يجعل المصداقية دائماً عنواناً لها، والتي التقيناها في حوار عن الجمال والرشاقة.

سر الرشاقة

الوصول إلى قوام رشيق هدف جميع الفنانات.. فما سر رشاقتك؟

 السر يكمن في أنني أحرص دائماً على ممارسة الرياضة بانتظام يكاد يكون يومياً، إلى جانب اعتدالي في تناول الطعام، أي أتناول كل ما أشتهيه ولكن بكميات قليلة.

عاشقة الأسماك

وما أحب أنواع الأطعمة إلى قلبك؟

 الحقيقة أنني أعشق الأسماك بكل أنواعها والسوشي، إلى جانب تناول السلطة بكميات كبيرة كوجبة رئيسية في قائمة طعامي.

ما الرياضة التي تحرصين على ممارستها؟

 أحرص على الذهاب إلى الـ«جيم» منذ فترة طويلة، وأفضل من الرياضات السباحة والمشي لفترات طويلة يومياً.

ما أهم سمات جمالك؟

أنا أحمد الله أن جعلني محبوبة لدى الجميع، وقد شعرت بهذا الحب منذ بداية ظهوري. فالجمهور يشعر بسعادة وبهجة وراحة بال عندما يراني، وأرى أن في التلقائية والبساطة وخفة الدم والروح يكمن كنز الجمال.

 كيف ذلك؟

 إن مقاييس الجمال لم تعد مجرد شكل أو ملامح، ولكنها امتدت أيضاً لجمال الروح والقبول، فالعفوية جمال، والتلقائية جمال واحترام الآخر جمال، وقد منحني الجمهور ثقة كبيرة عندما أصبح يخرج ليشاهد أعمالي، أصبح لي جمهور يحبني ويتعامل معي على أنني فنانة قريبة منه تسعده بأعمالها، ويثق باختيارها وذوقها. والواقع أنني أعيش في الحياة من دون أي ماكياج. وبهذا، أولاً أريح وجهي، وثانياً أشعر بأنني إنسانة عادية، ولا أستخدم  الماكياج إلا في التصوير فقط، كما أنني أحب أن أنام عشر ساعات يومياً لأريح وجهي، وأشرب ماء كثيراً، وهذا ينقي الدم في الجسم ويجعل الوجه مريحاً، وطوال الوقت أحاول أن أضحك لأشعر بالسعادة.

الجمال وحده لا يكفي

 لكنك أصبحت تمثلين نموذجاً للجمال.. فما رأيك؟

 هذا شيء يسعدني جداً، ولهذا أنا أحرص على أن يكون مظهري قريباً من بنات جيلي اللواتي ألتقيهن في كل مكان ويبدين إعجابهن باختياراتي في ملابسي، سواء في الحياة أم على الشاشة. وأذكر أنني في فيلم «حاحا وتفاحة» وهو تجربة كوميدية أعتز بها أنني كنت أرتدي بنطلوناً مميزاً وجدته يباع كموديل جديد في الأسواق.

بصراحتك المعهودة.. هل أسهم جمالك في انتشارك؟

 الجمال وحده لا يكفي لصناعة نجمة أو نجم ولو كان هذا صحيحاً فما موقع المواهب والملكات والقدرة على التشخيص والدخول والخروج في شخصيات ذات أبعاد متغيرة؟ صدقيني ربما يكون الجمال منصة إطلاق لكنه أبداً لا يستمر، وإن كان يساعد على الاستمرار أحياناً، وأستطيع التحدث عن نفسي فقط، فقد وجدت القبول أهم من الجمال، وفي عالمنا العربي عشرات النجمات والنجوم يكمن جمالهم الحقيقي في قبولهم وإبداعاتهم وأعمالهم التي مست وتمس وجدان المشاهد. أما جمال المقاييس فهو أبعد ما يكون عنهم، وهم أيضاً أبعد ما يكون عنه لأنهم يعيشون الجمال الحقيقي الدائم وليس ذاك المؤقت سريع الذوبان.

الشعر الانسيابي

 كيف تحافظين على جمال شعرك؟

 من خلال المواظبة على الحمامات الخاصة بلمعانه وطراوته.

 هل تميلين إلى الشعر المموج أم الشعر الانسيابي في تسريحه؟

 الشعر الانسيابي.

 ماذا عن الاكسسوارات؟

 أحرص على اختيار الاكسسوار المناسب لكل زي من أزيائي، وأفضل أن تكون هذه الاكسسوارات بسيطة.

 أي حجم تفضلين في الحقائب؟

 لأيام العمل أفضل الحقائب الكبيرة التي يمكن أن أضع فيها كل ما أحتاج إليه. أما بالنسبة إلى الزيارات والسهرات فأختار الحقائب الصغيرة.

 ما أبرز الماركات العالمية التي تفضلينها، سواء في مستحضرات التجميل أم العطور أم الأزياء؟

 أفضل كثيراً «Dior» و«Dolce & Gabbana» و«Gucci» و«Nina Ricci» و«chanel».

مجنونة موضة

 عرف عنك اهتمامك بالأزياء.. فهل أنت «مجنونة موضة»؟

 أنا أحب الأزياء جداً، ولكن ليس إلى حد الهوس أو الجنون، فمن الطبيعي أنني كممثلة عندما أرتدي ملابس جيدة سيكون لي «ستايل» معين. وهناك آلاف المراهقات والشابات اللواتي أصبحت أنا مثلهن الأعلى في الملابس وفي «ستايل» التسريحة، وهذا شيء مهم، والمظهر مهم جداً للممثلة، لأن الناس يقلدونها.

 لكن ألا يرهق ذلك ميزانيتك؟

 طبعاً، ولكن هذا أمر لا بد منه، وخاصة في ما يتعلق باللبس والمظهر العام.

 ما الألوان المفضلة لديك أثناء انتقاء الملابس؟

 الأبيض والأسود والأحمر.

 أيهما تفضلين في الأزياء: الـ«كاجوال» أم الكلاسيك؟

 أفضل الـ«كاجوال»، لأنه عملي أكثر ويشعرني بالراحة والحرية.

أزياء المرأة وشخصيتها

 أخيراً، هل ترين أن ما ترتديه المرأة يعبر عن شخصيتها؟

 بكل تأكيد، فالرومانسية تختار التصاميم الناعمة، والعملية تختار الـ«كاجوال» وخاصة الجينز، والجريئة ترتدي الصرعات، وهكذا. فالأزياء تعكس سمات الشخصية.