اتيكيت دعوة الزفاف... الكترونياً

زهرة الخليج

  |   27 نوفمبر 2015
لا شك في أنّ التواصل عبر البريد الالكتروني سهّل حياة الناس وتواصلهم مع الآخرين مهما بعدت المسافات وتنوعت الثقافات. من شأن البريد الإلكتروني أن يبني علاقات مميزة بين الأشخاص، كما يتيح تكوين أواصر صداقة داعمة للجانب الاجتماعي والثقافي في الحياة. دعوة الزفاف الكترونياً موضة اتخذت حيزاً واسعاً في حفلات الزفاف والإرتباط خلال السنوات العشر الأخيرة كونها تتيح بعث الرسالة من المنزل أو حتى عبر الهاتف المحمول أينما كان العروسان، ودعوة الأفراد في أي بلد كانوا، ناهيك بثمنها الذي لا يكلف العروسين شيئاً إلا إذا أرادا إعداد بطاقة لدى مصمّم محترف وتحميلها وإرسالها في ما بعد الكترونياً. لكن ما لا يعلمه بعضهم أنّ الدعوة الالكترونية هي كسواها من الدعوات تحتاج إلى قواعد واتيكيت. فما هي؟ 1. يجب أن يكون للرسالة الالكترونية عنوان واضح يعبّر عما بداخلها مثل "دعوة زفاف" لأنّ بعضهم قد لا يقرأ الرسالة لأنّ عنوانها ليس واضحاً أو غير موجود. 2. يجب ارسال الدعوة من البريد الإلكتروني الخاص بالعروس أو العريس بحيث يكون لها طابع رسمي يحددها. كذلك يمكن للمدعو أن يرد على الرسالة بالقبول أو الرفض على اسم العروسين مباشرة. 3. التأكد قبل إرسال الدعوة بأنّ فحواها واضح جيداً، فلا يضطر المدعو إلى الاتصال للاستفسار عما تحويه. 4. ضرورة وجود رقم للإتصال في حال تعذّر الرد أو التواصل الكترونياً. 5. عدم استعمال عبارات غير رسمية أو غير متعارف عليها وفق إتيكيت الترحيب. 6. تجنب استعمال أسماء الدلع في الإيميل بل الاسم الكامل وبالتفصيل مع عدد المدعوين "الدعوة لشخصين" مثلاً. 7. عدم المزاح لأنّ الدعوة ستبدو غير رسمية ومبهمة. 8. التركيز على الاهتمام بالدعوة المكتوبة لأنّ نجاحها وتأثيرها يرتكزان إلى جودة الكلمة. 9. محاولة إرسال دعوة واحدة لجميع المعازيم الكترونياً بحيث لا يكون هناك أي خطأ أو لغط إذا تم التواصل بين أكثر من شخص. 10. ضرورة ارسال الدعوة قبل شهر أو اثنين بحيث يكون للمدعو الوقت الكافي لتأكيد الحضور من عدمه ومعرفة جدول المواعيد. 11. تحديد المكان والوقت بوضوح. 12. الطلب من المدعو تأكيد الحضور أو عدمه للتأكد من تلقيه الدعوة في الوقت عينه. 13. تحديد موعد محدد للرد على الدعوة. 14. إذا أمكن للعروسين إعادة تذكير المعازيم بالزفاف قبل نحو أسبوع من موعده عبر بعث رسالة إلكترونية أخرى (هذه النقطة ليست ضرورة). 15. شكر المعازيم يمكن أن يكون عبر رسالة الكترونية أيضاً.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث