4 تقاليد زفاف... هذه جذورها

زهرة الخليج / 2016-01-18T13:29:36Z / Published in مجتمعك
4 تقاليد زفاف... هذه جذورها

معظم التقاليد المتبعة في حفلات الزفاف تحمل في طياتها الكثير من القصص والتفسيرات التي تعود إلى قرون مضت.في تحقيقنا التالي، نستذكر أهم تلك القصص ونتعرّف إلى بعضها في خطوة للمحافظة على تلك التقاليد التي باتت اليوم من العادات المتوارثة من جيل إلى آخر.-...

معظم التقاليد المتبعة في حفلات الزفاف تحمل في طياتها الكثير من القصص والتفسيرات التي تعود إلى قرون مضت. في تحقيقنا التالي، نستذكر أهم تلك القصص ونتعرّف إلى بعضها في خطوة للمحافظة على تلك التقاليد التي باتت اليوم من العادات المتوارثة من جيل إلى آخر. - كعكة بطبقات عدة: يعود تاريخ هرمية كعكة الزفاف إلى العصور الوسطى. اعتاد ضيوف الأعراس على إحضار الكعك والخبز كهدية للعروسين حيث توضع هذه "الهدايا" إلى جانب بعضها على شكل قطع متراصة. لكن مع الوقت، تطور هذا التقليد إلى وضع القطع بشكل هرمي على الطاولة أمام العروسين ثم إلى طبقات من الكعك المتراصة فوق بعضها حتى وصلت إلى ما هو عليه اليوم من الشكل الذي نعرفه. - تسليم العروس من والدها لعريسها: يعود أصل هذا التقليد إلى الحضارة الرومانية القديمة. كان رجل الأسرة هو من يتولى مهمة الاتفاق على الزيجات، وبالتالي المسؤول عن اصطحاب العروس وتسليمها إلى زوجها وأسرتها الجديدة. - رمي أوراق الزينة على العروسين: إعتاد الضيوف وأهل العروسين في إيطاليا على رمي قطع الحلوى الصغيرة على العروسين تعبيراً عن سعادتهم بالزواج. أما في بريطانيا، فقد اعتادوا على رمي حبات الأرز على العروسين التي كانت ترمز إلى الخصوبة. تطوّر هذا التقليد مع الوقت إلى رمي الأوراق الصغيرة الملونة على العروسين. - وصيف الشرف: يعود أصل هذا التقليد إلى الحقبة الأنغلوساكسونية في بريطانيا. اعتاد العريس وقتها على اصطحاب أقوى وأفضل صديق له ليقاتل إلى جانبه لحماية العروس في حالة حدوث مشكلات في الزفاف.