رفض رحيل عرّاب أوبريت "الجنادرية"

زهرة الخليج  |   10 فبراير 2012

حالما أعلن الأمير متعب بن عبد الله عن رغبته في تسليم مهمة الإشراف على أوبريت "الجنادرية" إلى شخص آخر، علت أصوات رافضة لهذا القرار خصوصاً أنّه عرّاب هذا الأوبريت طوال الأعوام الماضية، نقله من المحلية إلى العربية، وهو قائد كتيبة النجاح الذي حصده المشروع.

هذه المطالبة أتت عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وخصوصاً أنّ الأمير يحظى بشعبية واسعة في بلاده، إذ أنّ الأوبريت من أنجح الأعمال على مستوى الوطن العربي، أسهم في تطوير الأغنية السعودية.

وأتى إعلان الأمير السعودي خلال استضافته في برنامج إذاعي أمس، أوضح من خلاله العديد من النقاط حول أوبريت "الجنادرية" لعلّ أبرزها تأجيل أوبريت "قبلة النور" إلى العام المقبل، وعدم استبعاد عبد المجيد عبد الله الذي لم يتم اختياره هذا العام.

ومن الاكتشافات المهمة التي قدّمها الأمير متعب إلى الساحة الغنائية السعودية هو الفنان عباس إبراهيم الذي منحه فرصة المشاركة في هذا الأوبريت، ما جعل إسمه يبرز على الساحة بفضل مشاركاته المتتالية في المشروع. ومن المعروف أنّه يشرف على هذا الأوبريت كلمةً ولحناً، وهو من فتح الباب للفنانين الخليجيين والعرب للمشاركة فيه.

وعن الأوبريت الذي تأجّل، قال الأمير متعب بن عبد الله: "نجحنا هذا العام في إيجاد نص نسائي احترافي على قدر عال من التكامل. منذ العام الماضي، كنّا نطمح إلى تقديم نص من كتابة شاعرات سعوديات. وفعلاً، كانت الشاعرة مستورة الأحمدي رحمها الله أول من كتب نصّ أوبريت للجنادرية، وطلبنا منها رحمها الله إجراء تعديلات عليه، وقد أنجزت هذه التعديلات قبل وفاتها ثم استجدت أمور أخرى وطلبنا إجراء تعديل على النص، لكن المنية وافتها قبل ذلك ليتم تكليف الشاعرة معتزة بذلك. العمل مميز جداً وجدنا في ألحانه جوانب إبداعية كثيرة تؤكد على حجم الجهد المبذول في الأوبريت ليخرج بشكل ممتاز واحترافي".