ناجي طعمي يضع حداً لمأساة كندا حنا

زهرة الخليج  |   15 فبراير 2016
أنهى المخرج ناجي طعمي أمس تصوير مسلسله الاجتماعي الجديد "لست جارية" المقتبس عن قصّةٍ حقيقية، كتبها فتح الله عمر. واستغرق التصوير قرابة 60 يوماً، تنقلت خلالها الكاميرا بين مواقع عدة، في دمشق، ومحافظة طرطوس على الساحل السوري. ويتخذ العمل من مأساة (ميس)، وعلاقاتها المتشعبّة بمن حولها؛ إطاراً عامّاً لحكاية يلخصّها الكاتب بمناقشة قضية انقلاب القيم في مجتمعاتنا العربية المعاصرة، وانحسار مفهوم الشرف بحيث لم يعد يشمل إلا ما يتعلق بالمرأة. ويعريّ المسلسل ازدواجية المجتمعات العربية عبر ثلاثة محاور رئيسة؛ علاقة "ميس" (كندا حنّا) بـ "غالب" (عبد المنعم عمايري) التي تنطوي على حبٍّ كبير، تتكلل بالزواج. إلا أنّ هذا الزواج يتحوّل إلى مأساة حقيقية، حين يكتشف الزوج أنّ عروسه تخفي سراً كبيراً، ما يجعل حياتها معه جحيماً حقيقياً، بعد رضوخها لشرطه تحت وطأة شعورها بالذنب بأن تبقى مدى العمر جاريةً له، حتى لا يفتضح أمرها، وأملاً بأن تستعيد حبّه لها، بعد فوزها بغفرانه، سالكة كل السبل المؤدية لذلك حتى على حساب كرامتها، وأنوثتها. في المقابل، يخوض المسلسل في عوالم الفساد، والصراع الطبقي عبر شخصيتي والديهما، وعلاقة كلٍّ منهما بأسرته؛ راسماً صورة بانورامية عن مجتمعٍ مختل، ينخر السوس في خليته الأساسية "الأسرة". العمل الذي سيعرض في موسم دراما 2016 من بطولة: عبد المنعم عمايري، وكندا حنّا، وعبد الهادي الصبّاغ، وزهير رمضان، وضحى الدبس، وإمارات رزق، وسوسن ميخائيل، ومديحة كنيفاتي، وتولين البكري، وهناء نصّور، ورنا شميس، وعلي كريم، ومحمد خير الجرّاح، ويزن خليل، ورشا بلال، وأحمد رافع، وعهد ديب، ومجد حنّا، ومضر جبر، ويوسف عسّاف، ويامن سليمان، وريم معروف، ومصطفى العادل، وفاء بشّور... المزيد: “لست جارية” ينطلق بهؤلاء النجوم