رفاييل جبور: فارس كرم وجوزيف عطية أثّرا بي

زهرة الخليج  |   16 فبراير 2016
أكد رفاييل جبور أنه راضٍ عن الصورة التي وصلت عنه بشفافية إلى الناس خلال مشاركته في "ستار أكاديمي" بنسخته الأخيرة، كاشفاً أنه شخص طموح ومثابر، وقد تعب واجتهد وتحدى أشخاصاً كثيرين، بخاصة أنّه رُفض في أربعة مواسم سابقة من البرنامج، إلا أنّ إصراره على المشاركة أسقط كل العوائق والحواجز. واعتبر عبر إذاعة "فايم أف أم" اللبنانية أنّه شخص مشاغب منذ الطفولة، ومعروف بالحيوية الزائدة، مؤكداً أنّه أخذ من والدته الشكل الخارجي والعاطفة الجياشة. وأكد الفنان اللبناني أنّ الانتقادات التي طالت صوته خلقت له تحدياً كبيراً وأنه كان يختار في البرنامج الأغنيات التي تليق بصوته، وكشف أنّ اللونين الشعبي اللبناني والمصري يليقان بصوته وهما الأقرب إلى إحساسه. وعن طيبة قلبه واندفاعه، أشار إلى أنّ الشخص قبل أن يكون فناناً، فإنّه إنسان، ويجب أن يحب الأشخاص المحيطين به لأنّه إذا أحبهم، فإنه سيصل بنيّته الصافية إلى المكان الذي يريد. وعندما كان يساعد أصدقاءه في الأكاديمية، كان يشعر بالراحة والفرح. وأكّد أنّ الفضل الأول عليه يعود لوالدته ووالده، ومن ثم لكل من شجعه وأحبه، مبيناً أنه لا يعتبر المعجبين مجرد جمهور، بل هم عائلته التي تكبر كل يوم وهي مبنيّة على المحبة بلا مقابل، فـ "لا قيمة له بدون جمهوره". في سياق آخر، اعتبر رفاييل أنّ أكثر فنانَين أثرا به هما فارس كرم وجوزيف عطية، إذ شعر أنه مرتاح جداً أثناء غنائه معهما. وأكد على وجود خطة فنّية للمرحلة المقبلة، إذ يريد التحضير لأغنية إيقاعية منفردة تتشابه مع نسق الأغنيات التي كان يؤديها في "ستار أكاديمي". وأوضح أنه سوف يبقى متواضعاً وواقعياً، وشكر الفنانة الإماراتية بلقيس على رأيها به بعدما أسهم وزميله التونسي نسيم الريسي في تقديم أغنيتها "التاج" وتعريف جمهور البرنامج عليها. وعن علاقته بالمشتركة المغربية حنان الخضر، رأى أنّ كل ما عاشه معها كان رائعاً. والدليل هو محبة الناس لهما، وحنان كانت وما زالت شخصاً قريباً جداً منه، وسوف يعمل ما بوسعه كي يحافظ على تلك العلاقة. المزيد: ستار أكاديمي: اللبناني مروان يوسف متوّجاً باللقب