اعترافات امرأة تحب السفر

زهرة الخليج  |   19 فبراير 2016
1-  أنا لست ثرية، لكني أراقب ميزانيتي لأوفر وأسافر. يعتقد كثيرون أن المرأة التي تسافر كل صيف امرأة ثرية، وفي الحقيقة قد تكون موظفة عادية لكنها قادرة على التوفير بحرص لكي تهدي نفسها كل صيف هذه الهدية. 2-  أنا لست شجاعة لكني أضع خطة جيدة. في الحقيقة إ، مخاوف سفر امرأة وحدها واردة، لكنها تشبه المخاوف من فعل أي شيء في الحياة، والتي لا تزول إلا بالتخطيط. المرأة التي تحب السفر تضع خطة بالأماكن التي ستذهب إليها وتقرأ جيداً عنها وعن كيفية الوصول إليها ولا ترتدي الملابس المكشوفة ولا المجوهرات الثمينة ولا تحاول أن تكون ملتفة للنظر ولا تسأل كثيراً بل تقرأ وإن اضطرت للسؤال تسأل أحد المسؤولين في الأماكن العامة. 3-  أنا لا أسافر فقط للمتعة، بل أحاول أن أستفيد من أسفاري. المرأة التي تحب السفر تكتشف بعد مدة أنها قادرة على تعلم لغة جديدة، أو كتابة كتاب عن رحلاتها أو تصبح فنانة في التقاط الصور، وبعد مدة يمكنها أن تسافر فقط بهدف أخذ ددورة صيفية في أي شيء تحبه، وهي تستحق ذلك بعد أشهر من التوفير. 4-  أنا حذرة بالتأكيد لكن أصبح لدي أصدقاء وصديقات في كل مكان زرته. مع الوقت تمنح كثرة السفر نوعاً من الحكمة والقدرة على الحكم على الناس، والتردد على الأماكن والمدن التي نسافر إليها تجعلنا نكون أصدقاء في كل مكان. 5-  أعرف أن أي مكروه قد يقع. مهما اتخذنا الحيطة والحذر في حياتنا فإن أي مكروه قد يقع لنا، إنها الحياة. لكن كل ما علينا هو أن نأخذ بالأسباب والباقي هو ما كتبته لنا الأقدار. 6- صحيح أنني أخطط وأنني منظمة لكن أحياناً أحب كسر الخطط، قد تتعرفين على مكان لم يكن ضمن مخططاتك وترغبين بالذهاب إليه، وفي الحقيقة إن الاندفاع نحو المغامرة جزء من السفر، مع أخذ الاحتياطات اللازمة، مثل إخبار أحد من الأصدقاء والعائلة أنك ذاهبة إلى هذا المكان والاتفاق معهم على الاتصال بهم في موعد معين. والقراءة جيداً عن المكان. ثم الانطلاق إلى الاستكشاف.