نجدت أنزور: هذا هو جوهر علاقتي بالجمهور

زهرة الخليج  |   4 مارس 2016
أكّد نجدت أنزور أنّ فيلم "فانية وتتبدد" لم يعرض على ?‏الرقابة انطلاقاً من ثقتها العمياء بوطنيته. وأضاف أنّ الشريط دعوة لإطلاق مشروع فكري يواجه الارهاب. وتابع خلال لقاء مع إذاعة "سورية الغد" إنّ ?‏الدين هو مفهوم روحي جميل ويفترض على كل إنسان الانتماء والايمان بالخالق، فالفيلم هو دعوة لإيجاد فكر مقابل يرفض تلك الأفكار المتشددة ويبدأ من خلاله لمّ شمل المجتمع مرة أخرى لمواجهة اخطار قادمة. وتابع: "إذاً علينا أن نحصن أنفسنا ومجتمعنا برؤية وأفكار وخطط جديدة، وهذا الأمر مسؤولية ?‏المثقفين والسياسيين، فأي دولة لا تمتلك ذلك ستسقط". كما أشار إلى أنّه لم يفاجأ بالإقبال الكبير على فيلم "فانية وتتبدد" في شباك التذاكر، فهناك علاقة احترام وثقة متبادلة بينه وبين الجمهور، بناها عبر سنوات طويلة. وعن واقعية الفيلم، أجاب أنزور أنّ بعض المشاهد مستوحاة من الواقع، لكن القصة عبارة عن مشاهد درامية تمت صياغتها لتتناسب مع الهدف المراد إيصاله للمشاهد. يشار إلى أنّ الفيلم يركّز على إظهار تنظيمي "داعش"، و"جبهة النصرة" من الداخل وتقديم صورة مخالفة لما يحاول التنظيمان تسويقه، وقام ببطولته كل من: فايز قزق، وزيناتي قدسية، وأمية ملص، ورنا شميس، وبسام لطفي، وحسام عيد، وهناء نصور... المزيد: نجدة أنزور يفتتح فيلمه الجديد