عالجي الـ "كانديدا" بالغذاء

زهرة الخليج  |   12 مارس 2016

الكانديدا فطريات موجودة طبيعياً في الجسم، في المناطق التناسلية والأمعاء والفم والمريء. وفي الحالات العادية لا تتسبب في أي ضرر. ولكن في حال تزايدها يُمكن أن تؤدي إلى بعض الأعراض المزعجة والكثير من المشاكل الصحية. فكيف يمكن التخلص من مشاكلها؟

يلعب العلاج الغذائي الدور الأكبر في التخلص من تكاثرها وينقسم إلى ثلاثة مراحل، يجب اتّباعها.

المرحلة الأولى: تنظيف الجسم

مدتها من 3 إلى 7 أيام، يتم خلالها التخلص من كمية كبيرة جداً من فطريات الـ«كانديدا». والالتزام بالنظام الغذائي المخصص لهذه المرحلة صعب نوعاً ما، وذلك لأن نوعية الأطعمة المسموحة خلال مرحلة تنظيف الجسم محدودة جداً. اذ يمنع تناول كل الأطعمة النشوية والحلويات والفواكه واللحوم والدجاج والأسماك والمكسرات. ويسمح فقط بتناول أنواع معيّنة من الخضراوات الورقية، والباذنجان والسبانخ والكوسة والبصل والثوم والبامية والبروكولي والملفوف والقرنبيط. إضافةً إلى ذلك، يُمكن تناول زيت الزيتون وزيت جوز الهند، وخَلّ التفاح وبعض أنواع التوابل، كالفلفل الأسود والقرفة وكبش القرنفل والزعتر المجفّف.

وهذا يعني أنه يمكنك فقط تناول السلطات الطازجة، أو الخضراوات المسلوقة مع صلصة الزيت والحامض والتوابل. كما أنه من الضروري شرب كميات وفيرة من الماء.

المرحلة الثانية: حمية الـ«كانديدا»

هذه المرحلة طويلة، ويجب اتباعها حتى يتم التخلص من كمية الفطريات الزائدة الموجودة في الجسم.

• الأطعمة المسموحة: الخضراوات غير النشويّة، كالأرضي شوكي والكوسة والباذنجان والخضراوات الخضراء الورقية والبامية واللوبيا الخضراء. ومن فئة الحليب ومشتقاته يُسمح بتناول اللبن فقط. ويُسمح بتناول لحم البقر والغنم، والدجاج، وسمك السالمون والسردين. ومن الحبوب يُمكن فقط تناول الكينوا. ويمكن تناول الجوز واللوز وبذر اليقطين وبذر دوار الشمس وبذر الكتان. والزيوت المسموح بها، زيت الزيتون ودوار الشمس، وجوز الهند. أمّا المشروبات الساخنة التي يُمكن تناولها فهي الشاي الأسود والنعناع والزنجبيل وشاي القرفة. ويُمكن استخدام الستيفيا، أي تلك النبتة الطبيعية لتَحْلِية المشروبات، إذ إنه يُمنع استخدام أي نوع من المحليات الأخرى.

• الأطعمة الممنوعة: كل أنواع الفواكه الطازجة والمجففة والسكر والعسل والمحليات الصناعية، وأيضا كل أنواع النشويات المصنوعة من القمح والشوفان والأرز. وكذلك البطاطا والجزر والبطاطا الحلوة والشمندر والبازيلاء. ويُمنع تناول الأجبان والحليب والقهوة والمشروبات الغازية سواءً أكانت عادية أم لايت، والشاي الأخضر ومشروبات الطاقة وعصائر الفواكه والكاجو والفستق السوداني والحلبي، وكل أنواع الفطر، المايونيز، الكاتشاب، المستردة، صلصة الصويا، زيت الفستق، زيت الذرة، زيت الكانولا وزيت الصويا.

المرحلة الثالثة: إعادة إدخال الأطعمة

بعد التخلص من الـ«كانديدا»، يُمكن إعادة إدخال الأطعمة تدريجياً، خصوصاً الفواكه ذات السكر القليل، كالتفاح والبرتقال. كما أنه يتم إعادة إدخال الحبوب الكاملة، كالقمح الكامل والشوفان والأرز. وبعد ذلك يتم إعادة إدخال الخضراوات النشوية باعتدال.

ويُنصح الشخص الذي يُعاني فطريات الـ«كانديدا»، بتجنُّب تناول الحلويات والسكاكر والأطعمة الغنية بالنشويات قدر المستطاع، كي لا تتكاثر فطريات الـ«كانديدا» من جديد.

ولزيادة الفائدة ينصح بالتركيز على الأطعمة المضادة للفطريات، التي تتمثل في الثوم والقرفة وزيت جوز الهند والكركم.

.وتناول فص من الثوم يومياً على الرِّيق. لأنه مُضادً للفطريات ويساعد على تقوية جهاز المناعة. ولا تنسي مُمارسة 20 إلى 30 دقيقة من الرياضة في اليوم. وشرب حوالي ليترين من الماء في اليوم.

وتناول مُكمّلات الـ«بروبيوتيك» بانتظام يُساعد على علاج الـ«كانديدا» الزائدة أيضاً، وتكاثر البكتيريا الصديقة للجسم في الأمعاء.