تعرف إلى الشخصيات التي تم منحها أرفع وسام في أبوظبي

زهرة الخليج  |   15 مارس 2016
كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ثماني شخصيات مميزة قدمت أعمالاً جليلة لمجتمع أبوظبي وذلك ضمن حفل تكريم جائزة أبوظبي الذي أقيم يوم الأحد الماضي في فندق قصر الإمارات. يشار إلى أن وسام أبوظبي يمثل أرفع تكريم مدني في أبوظبي، وهو يمنح لكل الشخصيات التي كانت لهم إسهامات عادت بالنفع على الإمارة في مختلف المجالات بهدف منحهم التقدير والعرفان. وبهذه المناسبة كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، العقيد ركن طبيب عائشة سلطان الظاهري، حيث عملت في مهمات إغاثية رسمية عديدة خارج الدولة، في الأماكن التي تشهد صراعات ومخاطر من أجل تقديم الخدمات الإنسانية وتوفير الرعاية الطبية، وتعمل الدكتورة طبيبة عسكرية في مستشفى زايد العسكري. قيادة أول فريق طبي وتولت الدكتورة عائشة قيادة أول فريق طبي نسائي في إريتريا، حيث يقوم الفريق بتوفير الرعاية الصحية والدعم الإنساني للاجئين اليمنيين والمواطنين الإريتريين في المناطق المختصة، كما قامت بالتطوع للذهاب في مهمات إغاثة رسمية إلى كوسوفو وأفغانستان والصومال من أجل توفير الرعاية الطبية للمرضى والجرحى والإسهام أيضاً في توليد النساء. رائدة علم الوراثة كما كرم سموه الدكتورة لحاظ إبراهيم الغزالي، التي تعد من رواد طب الجينات وعلم الوراثة في العالم العربي، حيث كرست حياتها في تحديد ودراسة الأمراض والحالات الوراثية النادرة لدى العائلات على مستوى المنطقة. تكريم الشعراء كما شمل التكريم الدكتور الأردني غسان الحسن، الذي يبلغ من العمر 71 سنة، وهو يعد خبيراً في الشعر النبطي، ومن أبرز الباحثين في مجال الشعر على مستوى المنطقة، وقد عرف بجهوده في دراسة وتحليل هذا الشعر العريق التقليدي، باعتباره أول شخص على مستوى العالم الذي حصل على شهادة دكتوراه في الشعر النبطي. صاحب المبادرات الوطنية وشمل التكريم المرحوم محمد خلف المزروعي، الذي كان له دور بارز في إطلاق المبادرات ووضع السياسات التي تسعى إلى التمسك بالعادات والتقاليد الإماراتية، كما استطاع أن يشكل صلة وصل بين الحاضر والماضي من أجل نقل التراث الإماراتي العريق إلى جيل الشباب. واستطاع المرحوم ترك بصمة في كل مشروع تولاه، ووجه جهوده في كل اتجاه من خلال عمله مستشاراً لشؤون الثقافة والتراث في ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، وكان على الدوام مرجعاً ومصدراً لكل ما يخص الثقافة والتراث في مختلف الفعاليات والمهرجانات التي كانت تهدف إلى تسليط الضوء على العادات والتقاليد الإماراتية. أول متخصصة في طب الطوارئ وكرم سموه الدكتورة عائشة مصبح المعمري، التي أكملت دراستها وتدريبها في مجال الطب خارج الدولة وأصبحت أول طبيبة إماراتية متخصصة في مجال طب الطوارئ، حيث كانت تعرف دائماً بمبادرتها لتلبية النداء والتطوع، فكان من أبرز مشاركاتها تلك الأخيرة التي قامت فيها بالتطوع في اليمن من أجل إغاثة جنود الوطن خلال مهمتهم الرسمية ضمن قوات التحالف لتكون بذلك أول طبيبة إماراتية مدنية تقوم بهذا الواجب. مطوِّر مهارات قادة المستقبل وتم كذلك تكريم معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، وهو رجل ذو بصمة مميزة وصاحب شخصية متمكنة في دولة الإمارات المعاصرة، وقد سخّر خبراته ومؤهلاته لتطوير مهارات قادة المستقبل وتحديد أطر عمل أهم المؤسسات من أجل تقدم الدولة. وقدم معالي الدكتور أنور قرقاش دعماً ملحوظاً للأجيال الناشئة من أجل إنتاج كوادر معطاءة قادرة على خدمة دولة الإمارات، كما يعد محركاً أساسياً في إثراء التجربة البرلمانية والحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الجهود التي بذلها في زيادة المشاركة النسائية في المجال السياسي.