فنّانو سوريا أمام تحدٍّ جديد

ياسر المصري - دمشق  |   29 أغسطس 2010

ضمن دورة برامجها الرمضانية، تعرض الفضائية السورية برنامجاً أسبوعياً يتنافس فيه نجوم الدراما السورية، لكن هذه المرة من خلال الغناء. إذ يستضيف الممثل أيمن رضا في كل حلقة أربعة فنانين سوريين يقوم كل منهم بأداء أغنيتين، ويتأهل اثنان منهم إلى الدور الثاني بناء على تصويت الجمهور إلى أن يصل عدد المتأهلين إلى ثمانية. ثم تبدأ التصفيات من جديد في كل حلقة حتى الوصول إلى الفنان الفائز في البرنامج. وسيحظى الفنان الفائز بجائزة تتناسب مع خطه الفني. إذ سيتم إنتاج عمل فني يتماشى مع مسيرة الفنان بحد ذاتها.


وفي تصريح لـ "أنا زهرة"، أكّد مقدم البرنامج أيمن رضا بأنّ الفنان المشارك في الغناء يواجه تحدياً جديداً مع نفسه قبل أن يتحدّى النجوم الآخرين، فضلاً عن اكتشاف طاقات وإمكانات جديدة قد تكون خفية على الجمهور ومنها الغناء. وأضاف أنّ البرنامج سيحقق متابعةً كبيرةً في الأسابيع القليلة المقبلة، ويمكن أن يستمر إلى ما بعد شهر رمضان. ومن المحتمل أن يوسّع مروحته ليستضيف ممثلين من بقية الدول العربية.
كما أعرب عن سعادته بتقديم نوعية مماثلة من البرامج التي تعتمد على الحوار الخفيف والمتعة والمفارقات التي تحصل خلال اكتشاف مواهب الفنان المشارك واستعادة مسيرته.


ويبقى السؤال مفتوحاً: هل ستنجح الفضائية السورية في الإفادة من الفنانين المشاركين في البرنامج وتحقّق نسبة متابعة عالية؟ أم أنها ستضيف إلى برامجها، برنامجاً جديداً لا يمكن متابعته؟