لا أريدك بـ20 "روبية"

زهرة الخليج

  |   3 يونيو 2016
منذ فترة قرأت خبراً عن سيدة أسترالية تدعى كريستي مازينز (37 عاماً) تقدم خدمة تساعد فيها العشاق الراغبين في الانفصال عن بعضهم ولكنهم يستحون. فمقابل (5 دولارات)، أي أقل من 20 درهماً إماراتياً، ستقوم صاحبة الخير و"حمامة السلام" السيدة مازينز، بإرسال رسالة عاطفية جداً تراعي فيها مشاعر الطرف الآخر الذي ترغب في "فسخ" عشقك معه، لإخباره بذلك بدلاً منك، وبهذه الطريقة ستحفظ ماء وجهك أو ربما ستحافظ على وجهك وستتجنب سهام وقذائف "المزهريات" التي ستتراشق عليك.   وعن السبب الذي دفع السيدة مازينز لابتكار هذه الطريقة هو رصدها حالات من الخوف من مواجهة الطرف الآخر بحقيقة المشاعر الفاترة وعدم الرغبة في الارتباط به، كما أن عملها كطبيبة علمها اهمية التعاطف مع الناس وضرورة استخدام العبارات المهدئة "للأعصاب" والمنمقة بطريقة لطيفة عند نقل الأخبار السيئة على حد قولها. وتضيف مازينز إنَّ الخدمة التي تقدِّمها ضروريَّة للغاية في المجتمع، حيث يصعب على جيل الـ"سوشيال ميديا" الحالي التعبير عن مشاعرهم بشكل جيِّد. حيث تطلب من الراغبين في الاشتراك بخدمتها إخبارها بما يودون قوله للطرف الآخر ومن ثم تقوم بإرسال رسالة نصية أو عبر البريد الإلكتروني أو حتى مكالمة هاتفية". بالإضافة إلى أن السيدة "مازينز ستقوم بإرسال علبة مناديل "بو روبية" أو باقة ورد بـ"8 روبيات"، "عشان ربحها طبعاً". تخيلي عزيزتي "الهيمانة" بينما أنتِ تستمعين لأغنية بلقيس "دقوا دقوا خبيتي، جا حبيبي في بيتي، جا وطالب يدي شوفوا شوفوا الدبلة" لتفاجئي باتصال من السيدة "مايونيز" عفواً السيدة "مازينز" لتقول لك: "ألف مين يتمناك.. الخاين الأناني لآلو بت غيرك"، لتنهي المكالمة بـ: "الرجالة ما بيملاش عينهم إلا التراب، ما تزعليش بكرا تاخدي سيد سيدو". وبدلاً من أغنية "دقوا خبيتي"، بعد هذا الاتصال ستغنين "دقوا على خيبتي". أو تخيل عزيزي الرجل بينما أنت تنظر لهاتفك النقال تفكر في محبوبتك وتدندن في خاطرك بأغنية "أريد أوصل هله وأريد أخذ هلي أبويه يبدي بالكلام، وأمي هلهلي...." لتفاجأ برسالة نصية مفادها: "عزيزي" حمني "أنا "مايونيز" أخبرك بكل لطف الدنيا إن "حليمة اللئيمة" طلعت لئيمة فعلاً ووافقت على ولد "شهبندر التجار"، للأسف باعتك بمليون درهم، لا تزعل يا "حمني" "باجر" بطرش لك وردة بيضة "مثل قلبك الأبيض" لأن أنت حتة ما فيش زيك، هو في راجل بيتجوز الزمن ده أصلاً".   كيف استطاعت مازينز أن تقنع زبائنها بأن كلمة منمقة ومنديل بالي ووردة باردة، يمكن لها أن تمحو ذكريات أعوام. في رأيي الشخصي وبكل جدية "كفى" استغلالاً لمشاعر الناس رغبة في المال، لا توجد أي كلمة تشفي جراح أي فتاة حلمت، وتألمت، وصبرت، من أجل تحقيق حلمها بتكوين عائلة مع الرجل الذي أحبته بكل جوارحها، ولا توجد أي كلمة تشفي جراح كرامة رجل، أحب وأخلص. أحياناً قد يحدث أن تفقد شغفك بأحدهم، هكذا هي القلوب، تتقلب باستمرار، يكفي أن تكون رجلاً أمامها أخبرها بصدق عن عدم اقتناعك بالزواج وأنتِ أخبريه بصدق أنك لست سعيدة معه. ليس عليكما أن تتظاهرا بالحب في حين أنكما لستما كذلك، من الطبيعي أن ينجرح الطرف الآخر، لكن جرحه سيشفى بسرعه أكبر من سرعته بالشفاء إذا ما اخبره أحد غيرك بذلك، الشجاعة تتطلب أخلاقاً، فكونوا على خلق حتى في الفراق.   ملاحظة: الروبية أو روبية الخليج العربي، كانت العملة المتداولة في دول الخليج العربي بين عامي 1959 و1966، حيث تم إصدارها من قبل الحكومة الهندية، ونتيجة للتبادل الثقافي الذي كان قائماً فقد أصبحت هذه العملة متداولة في الإمارات كذلك حتى تم إصدار الدرهم الإماراتي بعد الاتحاد في عام 1973. اليوم الدرهم الإماراتي يساوي 20 روبية هندية تقريباً، لكن كبار السن في الإمارات مازالوا يطلقون (الروبية) على العملات النقدية أياً كانت. النقدية أياً كانت، بالروبية .

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث