السحور الصحي: لضمان نشاطك خلال ساعات الصوم

ميرا عبدربه

  |   13 يونيو 2016
السحور هي وجبة أساسية في شهر رمضان المبارك ولا يجب تخطيها أبداً. هذه الوجبة تمدَ الجسم بالنشاط خلال ساعات الصوم خصوصاً اذا كانت تتضمن أنواعاً صحية من الطعام. كما ان وجبة السحور تعمل على رفع مستوى حرق السعرات الحرارية في الشهر الفضيل. هذه الوجبة تعمل على التخفيف من آلام الرأس أيضاً خلال ساعات الصوم. لذا "أنا زهرة" أعدت لك اليوم الخطوات التي يجب اتباعها لوجبة سحور صحية ومثالية. النشويات الكاملة أساسية: تساعد النشويات الكاملة على امداد الجسم بالطاقة لساعات طويلة وبالتالي هي يجب تناولها بشكل يومي على السحور. تتمثل النشويات الكاملة بخبز القمح الكامل والشفوان ومنتجاته ورقائق الفطور المصنوعة من الحبوب الكاملة. لا للدهون: الأطعمة التي تحتوي على نسبة دهون عالية تسبب عسر الهضم وحتى تزيد من الخمول خلال ساعات الصوم في اليوم التالي وهي يجب تجنبها قدر المستطاع على السحور. لا ولا للملح: الملح ممنوع نهائياً على وجبة السحور. يزيد من الشعور بالعطش بشكل هائل خلال ساعات الصوم وهو يجب الحذر منه على وجبة السحور. الأجبان والألبان الخالية من الدسم: الحليب الخالي من الدسم ومنتجاته الخالية من الدسم هي أنواع صحية من ازطعمة تزوَد الجسم بالشبع خلال ساعات الصوم. كما ان هذه ازطعمة تمنح الجسم كمية وفيرة من الكالسيوم الضروري لبناء العظام. الخضار للمزيد من الشبع: تساعد الخضار بمختلف أنواعها على زيادة الشعور بالشبع خلال ساعات الصوم. لذا حاولي ادخالها على وجبة السحور بشكل يومي. الفواكه تمنح الفيتامينات والمعادن: الفواكه تساعد على اضفاء رونق على بشرتك خلال ساعات الصوم وتعمل على اعطاؤك شحنة من الفيتامينات والمعادن أيضاً. ماذا عن المياه؟ احرصي على شرب كوبين من المياه المعدنية على وجبة السحور وحاولي الإبتعاد عن المشروبات الغازية او العصائر المحلاة.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث