"جراند اوتيل" .. صراع الحب والكراهية

زهرة الخليج

  |   21 يونيو 2016
تواصل قناة أبوظبي خلال شهر رمضان المبارك عرض المسلسل المصري “جراند اوتيل"، وذلك يومياً في تمام الساعة 12 منتصف الليل بتوقيت الإمارات، ويعاد عند الساعة 11 من صباح اليوم التالي. فيما تعرضه قناة دراما عند الساعة الخامسة صباحاً، وتعيد عرضه عند الساعة التاسعة من صباح اليوم ذاته. تدور أحداث المسلسل في خمسينات القرن الماضي، حيث ندخل عوالم فندق جراند اوتيل ونشهد نموذج حياة مصغرة بصخبها ومفارقاتها ونكشف عالماً مثيراً بأسراره وحكاياته وقصصه الكثيرة لشخصيات تنتمي إلى طبقات متنوعة من المجتمع المصري ففي الفندق سيجتمع الخدم والحشم ومن ثم النزلاء فاحشي الثراء فكيف سوف يكون هذا العالم الهجين؟ عالم المتناقضات تبدأ حكاية المسلسل عندما يقرر "علي" (عمرو يوسف) زيارة شقيقته في القاهرة حيث تعمل هناك في فندق "جراند أوتيل" لكنه يفاجئ أنها رحلت قبل وصوله الفندق، فيدخل الشك قلبه لاسيما أنه رأى في عيني كل من سأله عنها، تهرباً من الإجابة. وبحثاً عما يزيح شكه في اختفاء أخته، يبدأ علي العمل في الفندق، حيث سيكتشف أسراراً وحكايات غريبة مثيرة، وهناك سيتعرف على "نازلي" (ياسمين صبري) ابنة صاحبة الفندق ليجمعها الحب، وهاجس البحث عن شقيقته وكشف المستور داخل الفندق، إلا أنها سرعان ما تقع أسيرة صراع كبير بين الحق والباطل، وذلك بين حبيبها علي وأمها "قسمت" (سوسن بدر) السيدة الصارمة الأنانية التي تعشق الحياة المخملية والترف ولا تتوانى عن فعل أي شيء مقابل الحصول على المال والسلطة والحفاظ على مركزها الاجتماعي وفندقها. تحاول قسمت ان تزوج أبنتها من إبن عمها "مراد" (أحمد داوود) لتنقذ سمعة العائلة والفندق من الإفلاس بعد تراكم الديون عليها. وهو الأمر يجعل علي مشتتاً بين البحث عن شقيقته، وإنقاذ محبوبته من زواج مجبرة عليه ومواجهة مكائد مراد الذي بات ينظر إلى علي بوصفه غريمه الأول.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث