طريقك إلى الثروة أو الفقر

زهرة الخليج

  |   30 يونيو 2016
الأغنياء لهم سلوكيّات مُميّزة، وفي بعضها تكون مدهشة، وبعض هؤلاء الأغنياء خاطروا بكل رأس مالهم، واستدانوا من عائلاتهم أو أصدقائهم لبناء شركة يحلمون بها، مثل بيل غيتس، وارن بافيت، مايكل ديل، كارلوس، سليم الحلو (وكلهم من أثرياء العالم). لكن، اعلمي أن الفرق بين هؤلاء والناس العاديين، هو فقط أسلوب تفكيرهم، ونظرتهم للأمور، إليك مُقارنةً بين كيف يفكر الأغنياء، وكيف يفكر الناس العاديون. 1 - الأشخاص العاديون يعتقدون أن المال هو أصل كل الشرور. الأغنياء يعتقدون أن الفقر هو أصل كل الشرور. الشخص العادي لديه مفهوم خاطئ، حيث يعتقد أن الأغنياء أناس محظوظون ومُخادعون. ولذلك أصبحت كلمة الثراء عندهم مُرادفة للعار والنّصب والاحتيال. أما الأغنياء فهم يدركون أن المال لا يجلب السعادة حتماً ولكنه يجعل حياتك أكثر سهولة ومتعة. 2 - الناس العاديون يعتقدون أن الأنانية عيب. الأغنياء يعتقدون أنها فضيلة. الأغنياء يحاولون إسعاد أنفسهم ولا يحاولون الظهور بأنهم مُنقذو العالم. الناس العاديون يعتقدون أن ذلك تفكير أناني وسلبي، وذلك يُبقيهم فقراء، فإنك إن لم تعتنِ بنفسك فلن يسمح وضعك بمساعدة الآخرين، لأنه ببساطة لا يمكنك إعطاء ما ليس لديك. 3 - الأشخاص العاديون لديهم عقلية التردُّد. الأغنياء لديهم عقلية الإنجاز. ينتظر الأشحاص العاديون أن تهبط عليهم ثروة من السماء ويتمنون الرخاء والمال، بينما يعمل الأثرياء على الحصول على فرصة مناسبة لعمل المال. الأشخاص من الطبقة المتوسطة والفقيرة ينتظرون المساعدة من الحكومة أو رئيسهم في العمل أو من زوجاتهم. وهذه الطريقة في التفكير تولد هذا النهج في الحياة والمعيشة. لكن الأثرياء يفكرون بطُرق جديدة لكسب المال. 4 - الناس العاديون يعتقدون أن الطريق إلى الثراء سببه أن تكون متعلّماً. الأغنياء يؤمنون باكتساب المعرفة التي توصلهم إلى أهدافهم، والدليل على ذلك أن العديد من الفنانين العالميين ليسوا متعلمين، ولكنهم جمعوا ثرواتهم من خلال إتقانهم لمعرفة محدّدة في مجالهم، أي أنهم ركزوا جهودهم في عملهم وأتقنوه وبذلك نجحوا. في حين يعتقد الشخص العادي أن درجة الماجستير والدكتوراه هي وسيلة لبناء الثروة. 5 - الأشخاص العاديون يتحسّرون على أيام العز. الأغنياء يحلمون بالمستقبل. الأثرياء بنوا ثرواتهم بعدما تحدوا أنفسهم وخططوا لمشاريع أحلامهم لمستقبل مجهول. الأشخاص الذين يعتقدون أن أفضل أيامهم كانت في الماضي نادراً ما تراهم أغنياء، وكثيراً ما يعانون التعاسة والاكتئاب. 6 - الأشخاص العاديون ينظرون إلى الثروة بعين العاطفة. الأغنياء يفكرن في المال منطقياً. الشخص العادي الذكي والمتعلم أو الناجح عموماً، قد تمنعه المخاوف وحرصه على المادة من صنع الثروة، لأنه يفكر فقط في جمع أكبر قدر من المال يستفيد منه بعد تقاعده. أما الثري فيرى المال بنظرة منطقية ويُدرك أن المال هو أداة حاسمة تطرح الخيارات والفرص. 7 - الأشخاص العاديون يجنون رواتبهم من وظائف لا يحبونها، ولا يفكرون في تغييرها، يحافظون عليها لأن في اعتقادهم أنها الأمان لهم. أما الغني فيتبع شغفه، وحُبّه للمغامرة، ولا يفكر بخوف من وراء مغامراته، يحاول أن يقتنص الفرص المتاحة لازدهار أعماله دونماً وجَل. 8 - الأشخاص العاديون يرسمون توقعات صغيرة حتى لا يصابوا بخيبة أمل. فأعلى أحلامهم مثلاً أن تزداد رواتبهم أو يحصلوا على قرض يشترون به بيت الأحلام. أما الأغنياء يقبلون التحدي، ويواجهون الصعاب ويتغلبون عليها. عُلماء النفس وغيرهم من خبراء الصحة النفسية، ينصحون في كثير من الأحيان بوضع توقعات صغيرة لحياتهم لضمان عدم خيبة الأمل، لكن الأغنياء يقولون من واقع حياتهم (لن تذوق طعم الغنى ولن تحقق أحلامك إلا بوضع توقعات كبيرة). 9 - الأشخاص العاديون يعتقدون أنه عليهم القيام بشيء لتصبح غنياً. الأغنياء يعتقدون أنه يجب أن تكونوا شيئاً ليحصلوا على الثروة. وهذا هو السبب الذي ساعد دونالد ترامب (ثري أمريكي) للوقوف على رجليه مرة أخرى وأصبح أثرى من ذي قبل، بعدما تعثّر بتسعة مليارات دولار من الديون. وبينما يركز الأشخاص العاديون على تقييم النتائج الفورية لأعمالهم، يتعلم العظماء ويكبرون بعد كل تجربة، سواءً أتعلقت بالنجاح أم الفشل. 10 - الأشخاص العاديون يعتقدون أنك في حاجة إلى المال لتبدأ في صنع الثروة. الأغنياء يستخدمون أموال الآخرين، ولا يترددون في تمويل مشاريعهم من جيوب الآخرين، وهم يدركون أنهم ليسوا أغنياء لدرجة تسمح لهم بتحمّل الهفوات الناتجة عن سوء الاختيار، ولذلك فهم يدرسون ذلك جيداً بالسؤال إذا ما كان ذلك المشروع يستحق شراءه أو الاستثمار فيه أو افتتاحه. 11 - الأشخاص العاديون يعتقدون أن السوق تحكمها الاستراتيجية والمنطق. الأغنياء تدفعهم العاطفة والجشع وحب المال (وهذا ليس عيباً). 12 - الأشخاص العاديون يعيشون فوق إمكاناتهم المادية. الأغنياء يعيشون بأقل من إمكاناتهم. صدّقي أو لا تُصدّقي، الأشخاص العاديون يبدون في تبذيرهم غير ما هو عليه وضعهم المالي، بينما الأغنياء يتصرفون بأقل ممّا يحصلون عليه من أموال. 13 - الأشخاص العاديون يُعلمون أطفالهم كيفيّة العيش. الأغنياء يعلمون أطفالهم كيف يصبحون أثرياء. 14 - الأشخاص العاديون تجلب الأموال لحياتهم التعاسة، بينما الأغنياء يجدون راحة البال في الثراء. 15 - الأشخاص العاديون يفضلون الترفيه على التعليم. الأغنياء يحبون التعليم أكثر من الترفيه. 16 - الأشخاص العاديون يعتقدون أن الأغنياء متكبّرون. الأغنياء يحبون أن يكونوا مُحاطين بأشخاص يقاسمونهم التفكير نفسه، والإيجابية، والقوة. 17 - الأشخاص العاديون يحرصون على الادّخار حتى لو كان كثيراً، فلديهم خوف من الفقر دائماً. الأغنياء يركزون على الأرباح، ونتائج مشاريعهم. 18 - الأشخاص العاديون يشغلون أموالهم بطريقة آمنة. الأغنياء يدركون متى عليهم المخاطرة. 19 - الأشخاص العاديون يحبون المشاريع التي يطمئنون إليها. الأغنياء يجدون راحتهم في المشاريع الغامضة. 20 - الأشخاص العاديون لا يربطون أبداً بين الغنى والصحة. الأغنياء يدركون أن المال يُنقذ حياتك. 21 - الأشخاص العاديون يعتقدون أن عليك الاختيار بين العائلة السعيدة أو المال. الأغنياء يدركون أنه يمكنك الحصول عليهما معاً.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث