احذري من زيادة الماء الى حليب رضيعك!

ميرا عبدربه  |   5 أغسطس 2016
الحليب الطبيعي الذي تقدمه الأم لطفلها الرضيع هو كنز للمستقبل. يحمل حليب الأم عدداً من الفوائد الصحية للطفل، ومن بينها تقوية الجهاز المناعي، وحمايته في المستقبل من عدد كبير من الأمراض المزمنة كالسكري وأمراض القلب والبدانة.   يحتوي حليب الأم على المعادن والفيتامينات والمياه بشكل طبيعي، والطفل الرضيع لا يحتاج غيره خلال الأشهر الستة الأولى من حياته. كما وان الحليب الطبيعي ليس كالحليب الإصطناعي فهو لا يحتاج الى أي زيادة عليه، وفي حال قمت باضافة المياه أو أي نوع من الإضافات الى حليب الأم قد تهددين حياة طفل بالخطر.   في الأشهر الماضية، تسببت أم في قتل ابنتها عبر زيادة كمية الحليب التي تتناولها في اليوم بالمياه وذلك اعتقاداً منها انها تزيد لها الكمية. لكن الحليب المخفف بالماء سبب في تخفيض كمية الصوديوم وغيره من المعادن في جسم الطفلة مما أثر على دماغها وأدى الى وفاتها. زيادة الحليب يزيد فقط من كميته ولكنه يخفف من كمية المواد الغذائية التي يحصل عليها الطفل مما يؤثر أيضاً على نموه.   لذا زهرتنا انتبهي من اضافة الماء الى حليبك الطبيعي ومن زيادة كمية الماء المحددة لتذويب الحليب لأن ذلك قد يسبب الضرر لحياة الطفل.