أساطير عن اختبار الحمل المنزلي... لا تصدقيها

ميرا عبدربه  |   11 أغسطس 2016

عند غياب الدورة الشهرية، تلجأ الكثير من السيدات المتزوجات الى اجراء اختبار الحمل المنزلي الذي يمكن من خلاله الكشف عن الحمل في المنزل عبر اجراء فحص للبول. دقة هذا الإختبار تصل الى 97? وهو أفضل الوسائل المنزلية للكشف عن الحمل.

الكثير من الأساطير يتم تداولها حول هذا الإختبار والتي لا يجب تصديقها أبداً... فما هي؟

أي نوع من الإختبارات المنزلية يعطيك النتيجة الصحيحة: صحيح انه يمكن شراء اختبارات الحمل المنزلية ذات السعر الرخيص ولكنها ليست دقيقة تماماً كاختبارات الحمل المنزلية الأغلى سعراً. لذا لا تصرفي الكثير على الإختبارات الرخيصة والجئي فوراً الى الإختبارات الموثوقة.

اختبار الحمل المنزلي يكشف جنس الجنين: لا يوجد أي نوع من اختبارات الحمل يساعد في الكشف عن جنس الجنين. الطريقة الأفضل لمعرفة جنس الجنين هي عبر الصورة التفصلية التي يقوم الطبيب باجرائها لك في الأسبوع ال16 من الحمل.

الضغط النفسي ونوعية الطعام تؤثر على نتائج التحليل المنزلي للحمل: لا تصدقي هذا النوع من الخرافات زهرتنا. ليس هناك أي شيء يمكن ان يؤثر على نتيجة التحليل المنزلي سوى تناول الأدوية التي تتعلق بالخصوبة.

يجب فقط اجراء هذا الإختبار في الصباح: نتيجة الإختبار المنزلي للحمل تكون أدق في ساعات الصباح الأولى ولكن يمكن اجراء هذا الإختبار في أي وقت في اليوم وهو سيعطي نتائج دقيقة جداً خصوصاً في حال غياب الدورة الشهرية لأكثر من أسبوع.