الإمارات تحرص على تعزيز دور المرأة في ترسيخ السلام

لاما عزت / 2016-09-05T17:16:32Z / Published in مجتمعك
الإمارات تحرص على تعزيز دور المرأة في ترسيخ السلام

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال المؤتمر الوزاري الأول الرفيع المستوى حول المرأة وتحقيق الأمن والسلام في المنطقة العربية الذي بدأ أعماله أمس في القاهرة ويستمر يومين.وترأست معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة وفد الدولة الذي ضم...

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال المؤتمر الوزاري الأول الرفيع المستوى حول المرأة وتحقيق الأمن والسلام في المنطقة العربية الذي بدأ أعماله أمس في القاهرة ويستمر يومين. وترأست معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة وفد الدولة الذي ضم مبارك جمعة الجنيبي سفير الدولة في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، والدكتور محمد إبراهيم منصور مستشار الاتحاد النسائي العام، وعائشة المنصوري رئيسة قسم المرأة والطفل في وزارة الخارجية، وعبد الله الحمادي في مندوبية الدولة لدى الجامعة العربية. ونقلت من خلالها تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، وتمنيات سموها لهذا الملتقى المهم بأن يكون قفزة حقيقية في سبيل حماية المرأة وتحقيق السلم والأمن في العالم العربي. وقالت معاليها «في هذا المجال، فإن دولة الإمارات قدمت الكثير من المبادرات الهادفة إلى تعزيز دور المرأة الإماراتية، لتكون قادرة على ترسيخ مفاهيم السلام مما يوفر بيئة اجتماعية ينشأ بها الأجيال على حب السلام والتعايش السلمي مع تعزيز قيم المواطنة الصالحة». وقالت معاليها، إن المرأة العربية تواجه تحديات جدية تمس جوهر أدوارها الحيوية المختلفة، مشددة على أن مشاركة المرأة في تحقيق الأمن والسلام لم يعد مطلباً طارئاً وظرفياً وإنما يعد جوهرياً في الرؤى الاستراتيجية لاستقرار المجتمعات وتقدمها. وتعد المرأة مرتكزها الأساسي نظراً لأهمية أدوارها ورسالتها السامية، وإلا فقدت المجتمعات قدرتها على التماسك وبناء السلام الاجتماعي في السلم والحرب. وأضافت: «يأتي انعقاد هذا المؤتمر المهم تنفيذاً لتوصيات لجنة المرأة العربية التي طلبت إلى الجامعة العربية التعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة عقد هذا الملتقى رفيع المستوى لبحث مسار تنفيذ قرارات مجلس الأمن المعنية بالمرأة والأمن والسلم تنفيذاً لخطة العمل الاستراتيجية التي تم إقراراها من قبل مجلس جامعة الدول العربية في سبتمبر الماضي». ودعت إلى ضرورة اتخاذ تدابير وخطط استثنائية تتوافق الأخطار المتزايدة تنوعاً واتساعاً التي تحدق بالمرأة، مؤكدة أهمية تبادل الخبرات بين الدول العربية والاطلاع على التجارب العالمية في مجال حماية المرأة من شتى الأخطار المحدقة بها لكونه يؤسس مرتكزات صلبة توفر للمرأة الحصانة والحماية في كل الظروف والأوقات.