مزيلات العرق وحمالة الثدي وحجم الثدي: أمور بريئة من السرطان

ميرا عبدربه  |   25 أكتوبر 2016
ينتشر عدد من المعتقدات الخاطئة التي تتحدث عن سرطان الثدي والتي تصدقها النساء بشكل كبير جداً. هذه المعتقدات غالباً ما تدور حول العوامل التي تسبب سرطان الثدي. الا ان هذه المعتقدات تعتبر خاطئة وليس لها أي دليل علمي. فما هي أبرز المعتقدات الخاطئة التي تنتشر حول سرطان الثدي؟   مزيل العرق يسبب سرطان الثدي: تبتعد بعض السيدات عن استخدام مزيل العرق اعتقاداً انه سبب رئيسي لسرطان الثدي. تحتوي مزيلات العرق على بعض المواد الكيمائية خصوصاً الألمنيوم التي تحاكي هرمونات الجسم ولكنها لا تؤثر بشكل مباشر على سرطان الثدي. لذا يمكنك استخدام مزيلات العرق بآمان ومن باب الإحتياط يمكنك اللجوء الى تلك الخالية من الألمنيوم.   ارتداء حمالة الثدي لفترة طويلة يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي: لا دليل علمي يشير الى ان ارتداء حمالة الثدي الضيقة او حتى لفترة طويلة يمكن ان يرفع من خطر ارصابة بسرطان الثدي نهائياً. لذا ارتدي حمالة الثدي التي تعجبك وللمدة التي ترغبين بها.   الثدي الكبير أكثر تعرضاً للإصابة بسرطان الثدي: جاء هذا المعتقد لأن زيادة الوزن تزيد من خطر إصابة بسرطان الثدي ومن ثم حجم الثدي. ولكن في الحقيقة ليس هناك أي علاقة بين حجم الثدي وخطر الإصابة بسرطان الثدي. المرأة ذات الصدر الكبير او الصغير يجب ان تقوم بالصورة الشعاعية مرة في السنة من أجل الكشف المبكر عن سرطان الثدي.