سنغافورة.. اكتشفي بلاد الغرامات

زهرة الخليج  |   31 أكتوبر 2016
  تشتهر سنغافورة بأنها "بلاد الغرامات" كما يُطلق عليها، فهناك قوانين صارمة التي تصل حد الحرية الشخصية أحياناً. حتى إن أكشاك كثيرة تبيع قمصاناً للأجانب والسياح توضح السلوكيات المحظورة وغراماتها.   ألف دولار إذا تناولت العلكة : يُمنع في سنغافورة بيع وشراء العلكة، وتناولها داخل البلاد والسبب في ذلك يرجع إلى تعطل أحد الأبواب الإلكترونية للمترو بسبب علكة كانت ملقاة على أحد أبوابه، ومن يخالف هذا القانون يدفع غرامة قدرها 1000 دولار أميركي.   500 دولار لالتقاط الصور في المترو : يمنع أيضاً التقاط الصور والأكل والشرب في المترو، والا ستضطر لدفع غرامة تصل إلى 500 دولار.   150 دولار لترك الحمام غير نظيف : تأكد من عدم ترك شيء خلفك بعد قضاء حاجتك وإلا ستدفع غرامة مقدارها 150 دولاراً أميركياً.   760 دولار للتدخين بالشارع تهتم سنغافورة بصحة مواطنيها، لذا فإن غرامة تدخين سيجارة واحدة بالشارع قد تكلف من 152 دولاراً إلى 760 دولاراً. ألفا دولار للتجول عاريًا في منزلك : تفرض سنغافورة عقوبة غريبة على من يتجول عارياً داخل منزله تصل إلى 2000 دولار، كيف سيكتشفون ذلك؟ لا نعرف!   ألف دولار عند البصق في الشارع : تعتبر المدينة البصق في الشارع كرمي القمامة، وبالتالي عقوبتها 1000 دولار أميركي.   500 دولار غرامة على إطعام الطيور : كما يمنع إطعام الطيور أو رمي الطعام بحجة إطعامهم والثمن 500 دولار أميركي.   الجَلد عقوبة الغرافيتي: يعتبر "الغرافيتي" أو الرسم على الجدران في سنغافورة تخريباً للممتلكات العامة وعقابه السجن والجلد. ومن أشهر القصص كانت لشاب أميركي حُكم عليه بشهري سجن و6 جلدات، وبعد تدخل رسمي من الرئيس وقتها بيل كلينتون خُفضت العقوبة إلى 4 جلدات.