كاني ويست يريد صورة مع الرئيس

زهرة الخليج  |   15 ديسمبر 2016
بعد أن أدخل كاني ويست المستشفى في نهاية نوفمبر بسبب إصابته بانهيار عصبي، قام مغني الراب بإطلالة مفاجئة الثلاثاء إلى جانب دونالد ترامب في نيويورك. وشوهد ويست الذي يعدّ من الشخصيات النادرة في مجال الفن التي أعربت عن دعمها لترامب، صباح الثلاثاء وهو يدخل بهو برج "ترامب تاور" ويأخذ المصعد ليخرج بعد 40 دقيقة برفقة الرئيس الأميركي. وردا على سؤال عن محور الحديث بينهما، قال ترامب "تحدثنا عن الحياة"، في حين لزم مغني الراب الصمت. وفي مقابل وابل الأسئلة الموجهة من الصحافيين، اكتفى كانيي ويست بالقول مبتسما إنه هنا "من أجل الصورة فحسب". وسأل أحد الصحافيين كانيي "أنت تقف مع الرئيس المنتخب للولايات المتحدة.. ألديك شيء تقوله بشأن ذلك؟" ورد كانيي "أردت فقط التقاط صورة معه"، وبعدها صافح دونالد ترامب بعفوية، وافترقا بينما قال له ترامب "اعتن بنفسك". وأوضح زوج نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان لاحقا في تغريدتين على تويتر أنه أراد لقاء ترامب لإثارة مسائل تعدد الثقافات التحرش والدعم المقدم إلى المدرسين وأعمال العنف في شيكاغو. وصرح قائلا "أظن أنه من المهم إقامة خطوط تواصل مباشرة مع رئيسنا المقبل إذا أردنا فعلا إحداث تغيير". وأفاد موقع (إي! نيوز) عن مصدر مقرب من المغني لم يكشف عن هويته بأن دونالد ترامب اتصل بمغني الراب لأنه يعتبره مثالاً للنجاح في مجال الأعمال. وهو يفكر حتى في تعيينه سفيرا في مجال ريادة الأعمال. ويرجح أيضا أن يكون ترامب قد تطرق إلى حفل التنصيب في 20 يناير، إذ أن الرئيس المنتخب يبحث عن أسماء لامعة في مجال الموسيقى، وقد رفض الكثير من نجومه التعامل معه. وهذه هي الإطلالة العلنية الأولى لكانيي ويست منذ نقله إلى المستشفى في لوس أنجلس في نهاية نوفمبر إثر ما وصفته بعض وسائل الإعلام الأميركية بأنه انهيار عصبي. وقد أدخل المستشفى بعد أن ألغى جزءا كبيرا من جولته وقطع حفلا في بدايته بكاليفورنيا، حين شنّ خلاله هجوما كلاميا على بيونسيه وزوجها جاي-زي، فضلا عن هيلاري كلينتون. وكان الفنان قبل بضعة أيام من تلك الحادثة قد أدهش جمهوره بالإعراب عن دعمه لدونالد ترامب.